منتخب أورغواي يكتسح روسيا بثلاثية نظيفة

وكالة الأناضول للأنباء
موسكو
نشر في 25.06.2018 20:42
آخر تحديث في 25.06.2018 20:50
منتخب أورغواي يكتسح روسيا بثلاثية نظيفة

ارتقى منتخب أوروغواي، اليوم الاثنين، لصدارة المجموعة الأولى لكأس العالم لكرة القدم في روسيا، بالتغلب على أصحاب الأرض بثلاثة أهداف دون رد، في الجولة الثالثة للمجموعة.

بهذه النتيجة، تصدرت أوروغواي ترتيب المجموعة برصيد 9 نقاط بثلاث انتصارات، فيما تلقت روسيا الهزيمة الأولى لتحتل المركز الثاني برصيد 6 نقاط.

قدم الفريقان مباراة متوسطة، وسيطر على أغلب أوقاتها الفريق الأوروغوياني وساعده في ذلك التهديف المبكر إلى جانب طرد لاعب من المنافس.

بدأت المباراة سريعة من الجانبين في إشارة واضحة أنهما يبحثان عن الفوز وصدارة المجموعة، خاصة أن التعادل يحافظ للروس على الصدارة، ورغم أن الجميع توقع أداء دفاعي من أصحاب الأرض واللعب على المرتدات جاء الأمر مخالف تمامًا بسيطرة روسية وهجوم مرتد لأوروغواي اعتمادًا على سرعة لويس سواريز.

واحتسب الحكم ركلة حرة خطيرة لأوروغواي بعد تعمد يوري غازينسكي الخشونة مع رودريغو بيتانكور، نفذها لويس سواريز رائعة على يسار الحارس إيغور أكينفييف معلنًا عن تقدم بلاده في الدقيقة العاشرة من زمن المباراة.

حاول المنتخب الروسي في تقديم رد الفعل المناسب أمام جماهيره وبالفعل عاد للضغط الهجومي اعتمادًا على دينيس تشيريشيف ولكن لم يتمكن من الوصول إلى شباك حارس أوروغواي فرناندو موسليرا، أمام هجوم مرتد منظم وسريع لممثل أمريكا الجنوبية في اللقاء.

وفي ظل هدوء غريب من الروس في وسط الملعب، استغل ذلك منتخب أوروغواي ليسيطر على مجريات اللعب، بل شكل خطورة على مرمى المنافس.

وفي الدقيقة الـ 23 من زمن المباراة، نجح منتخب أوروغواي من تسجيل الهدف الثاني عن طريق تشيريشيف لاعب روسيا بالخطأ في مرماه بعد ان اصطدمت به تسديدة دييغو لاكسالت من خارج منطقة الجزاء لتدخل على يمين الحارس أكينفييف.

وواصلت أوروغواي تشكيل الخطورة على مرمى الروس، الذي ظهر بعيدًا عن مستواه في أول مباراتين بالمجموعة أمام السعودية ومصر، بعد أن نجح في تسجيل 8 أهداف ودخول مرماه هدف وحيد.

وسدد رودريغو بيتانكور كرة قوية تمكن الحارس أكينفييف من التصدي لها بمهارة، وازدادت الأمور صعوبة على روسيا بعد أن حصل ايغور سمولنيكوف على إنذار ثان ليتم طرده في الدقيقة الـ 36، بعد أن عرقل لاكسالت.

بعد التقدم بهدفين وطرد لاعب من روسيا، هدأ المنتخب الأوروغوياني من مجريات اللعب الذي انحصر ف وسط الملعب دون محاولات حقيقية على المرمى، لينتهي الشوط الأول بتقدمهم على أصحاب الأرض والجمهور بهدفين دون رد.

في الشوط الثاني، دخل المنتخب الروسي بحماس كبير في محاولة لتقليل الفارق، خاصة أن هذه النتيجة تهدي الصدارة لأوروغواي، ولكن لم يشكل الخطورة المطلوبة في ربع الساعة الأولى.

ورغم السيطرة الروسية على وسط الملعب، كانت الخطورة عن طريق أوروغواي وهذه المرة بتسديدة من رودريغو بيتانكور ولكنها لا تسكن الشباك.

وعادت أوروغواي للسيطرة على مجريات اللعب، وهدأت كثيرًا من مجريات اللعب خاصة أنها متقدمة والمنافس يلعب منقوص العدد بعد طرد سمولنيكوف من الدقيقة الـ 36 من عمر المباراة.

ووسط السيطرة الكبيرة لأوروغواي والمحاولات المستمرة أهدر لاعبوه العديد من الفرص السهلة أمام محاولات نادرة من الجانب الروسي الذي اعتمد على التسديدات من خارج منطقة الجزاء.

وفي الوقت القاتل، زادت أوروغواي من غلتها التهديفية بالثالث عن طريق إدينسون كافاني في الدقيقة الـ 90 من زمن المباراة بمتابعة رائعة لتصدي الحارس الروسي لرأسية غودين، لتنتهي المباراة بفوز الفريق اللاتيني بثلاثية نظيفة.