ارتفاع ملحوظ في عدد السياح الروس القادمين لتركيا

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 01.08.2016 14:38
آخر تحديث في 01.08.2016 14:54
ارتفاع ملحوظ في عدد السياح الروس القادمين لتركيا

أعلن اتحاد منظمي الرحلات السياحية الروسي أن "عدد الرحلات السياحية الروسية إلى تركيا ارتفع بشكل ملحوظ في الفترة الأخيرة، على الرغم من الأحداث التي وقعت في البلاد مؤخراً" (في إشارة إلى المحاولة الانقلابية الفاشلة منتصف الشهر الماضي).

وذكر الاتحاد في بيان على موقعه الالكتروني، اليوم الإثنين، أن زيادة طلب السياح الروس للذهاب إلى المدن التركية، أحدث طفرة في نشاط شركات السياحة والطيران الروسية والتركية.

وأشار البيان إلى أن الرحلات الروسية بإمكانها الآن التوجه مباشرة إلى ولاية أنطاليا، ومنطقتي بودروم ودالامان (بولاية موغلا) جنوب غرب تركيا، بفضل رفع روسيا القيود على الرحلات السياحية المنتظمة ورحلات الطائرات المستأجرة غير المنتظمة (شارتر) إلى تركيا.

ووقع الرئيس الروسي فلاديمر بوتين، نهاية يونيو/ حزيران الماضي، مرسوماً رئاسياً يقضي برفع الحظر المفروض على الرحلات السياحية المنتظمة ورحلات الطائرات المستأجرة غير المنتظمة (شارتر) إلى تركيا.

وبدأت بوادر تطبيع العلاقات التركية الروسية، عقب إرسال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان رسالة إلى نظيره الروسي، منتصف حزيران/يونيو الماضي، أعرب فيها عن حزنه حيال إسقاط الطائرة الروسية، وتعاطفه مع أسرة الطيار القتيل.

وسبق لمقاتلتين تركيتين من طراز "إف - 16"، أن أسقطتا مقاتلة روسية من طراز "سوخوي - 24"، في نوفمبر/تشرين ثاني الماضي، لدى انتهاك الأخيرة المجال الجوي التركي عند الحدود مع سوريا بولاية هطاي (جنوب).

وعلى خلفية حادث إسقاط الطائرة، شهدت العلاقات بين أنقرة وموسكو توتراً، وأعلنت رئاسة هيئة الأركان الروسية، قطع علاقاتها العسكرية مع أنقرة، إلى جانب فرض موسكو قيود على البضائع التركية المصدّرة إلى روسيا، وحظر على بيع الرحلات السياحية والطائرات المستأجرة المتجهة إلى تركيا