محمية "قوتش قاياسي" شمالي تركيا.. تنوع بيئي غني وطبيعة خلابة

ديلي صباح ووكالات
إٍسطنبول
نشر في 02.06.2018 13:49
آخر تحديث في 02.06.2018 23:00
محمية قوتش قاياسي شمالي تركيا.. تنوع بيئي غني وطبيعة خلابة

في محمية "قوتش قاياسي" الطبيعية بولاية كيراسون شمالي تركيا، يجد الفارون من ضوضاء المدن والباحثين عن هدوء وسط غابات كثيفة الأشجار، ضالّتهم وملاذهم.

محمية تنتصب بهدوء في قضاء "دَرَلي" الواقع على بعد 65 كم عن مركز مدينة كيراسون، في منطقة البحر الأسود، وترسم غابات تبلغ مساحتها 252 هكتارا لوحة تستعرض أجمل نماذج الطبيعة العذراء والحياة البرية والمناظر الخلابة.

والمحمية التي تقع على ارتفاع 840 مترا عن سطح البحر، تتيح إمكانية ممارسة رياضات متنوّعة مثل المشي في الطبيعة، وتسلّق الصخور، وصيد الأسماك، ورحلات سفاري للتصوير، وجولات بالدراجات، ومراقبة الطيور.

كما تضم المحمية تلالا عدة، أعلاها تلة "غوك تبه" التي يبلغ ارتفاعها ألفين و483 مترا، تليها تلة "جيفت يار" بارتفاع ألفين و280 مترا، ثم تلة "غوبَل" بارتفاع ألف و200 متر.

يقول رئيس مديرية شؤون المياه والغابات في كيراسون، أرتان كودوبان، إن محمية "قوتش قاياسي" الطبيعية تضم 3 منظومات بيئية؛ وهي الغابات، والجداول المتدفقة، وهضاب المراعي.

وأضاف أنّ المحمية تستضيف 136 نوعا من النباتات تنتمي إلى 64 عائلة، و160 نوع حيوان من الفقاريات.

ويتوسّط المحمية نهر "قره" المنساب في مشهد ساحر. وباتجاه الغرب، توجد مسارات وطرق مخصصة للمترجّلين، في مشهد يجمع بين رونق المياه الصافية وخضرة الأشجار الكثيفة المحيطة بالمكان.

أما الحيوانات التي تحتضنها المحمية، فتتنوع بين الزواحف والطيور والثدييات والأسماك، فيما يتحوّل المكان، خلال موسمي الربيع والخريف، إلى معبر للطيور المهاجرة، ما يضفي عليه سحرا تتقاطع فيه ملامح الجمال المتأصلة فيه بأسراب الطيور العابرة بشكل مؤقت.