المدرسة ذات المنارتين" بأرضروم.. منارة للزوار الأتراك والأجانب

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
المدرسة ذات المنارتين بأرضروم.. منارة للزوار الأتراك والأجانب

استقبلت "المدرسة ذات المنارتين"، إحدى العلامات المميزة لولاية "أرضروم" شرقي تركيا، البالغ عمرها 764 عاماً، عدداً كبيراً من الزوار خلال عطلة نهاية الأسبوع.

والمدرسة أمرت ببنائها خداونت خاتون، ابنة السلطان السلجوقي علاء الدين كيقباد عام 1253، وهي من أهم الآثار السلجوقية في الأناضول؛ ما يجعلها تجتذب أعداداً كبيرة من الزوار الأتراك والأجانب خاصة في نهاية الأسبوع.
ويحرص الزوار على التقاط العديد من الصور لمختلف جوانب المدرسة، والتعرف على تاريخها وخصائصها المعمارية.
وقالت إيبرو ناغيهان أوزجان، التي جاءت من "أضنة" جنوبي تركيا للزيارة: "زرنا المعالم التاريخية في أرضروم لكي نستشعر الجو التاريخي للحقب الماضية، وأعجبتنا كثيراً المدرسة ذات المنارتين؛ فهي أثر قديم جداً صمد حتى عصرنا الحالي".

واعتبر صمد بيتشمان، الذي يزور أرضروم مع عائلته من إسطنبول، أن "المدرسة أثر تاريخي عظيم، على الجميع زيارته".