ارتفاع ملحوظ في عدد السياح العراقيين إلى تركيا

وكالة الأناضول للأنباء
كركوك
ارتفاع ملحوظ في عدد السياح العراقيين إلى تركيا

يقصد السياح العراقيون، تركيا، بازدياد كبير خلال الأشهر الأخيرة، لقضاء عطلاتهم، والاستمتاع بالجمال الطبيعي وزيارة الأماكن الأثرية فيها.

وتشهد الرحلات السياحية البرية والجوية، التي تنطلق من مدن كركوك وأربيل إلى تركيا، زيادة ملحوظة في عدد السياح القادمين من المحافظات الجنوبية العراقية.

وقال "هدايت مهدي" مدير إحدى الشركات السياحية في كركوك، إن 500 سائح عراقي على الأقل، يتوجهون يومياً من كركوك فقط إلى تركيا منذ يونيو/ حزيران الماضي.

وأشار "مهدي"، إلى أن هناك رغبة كبيرة لدى السياح العراقيين من المحافظات الجنوبية لزيارة تركيا، وقضاء عطلتهم فيها؛ إضافة إلى أربيل، والعاصمة بغداد، وصلاح الدين، وديالى.

من جهته، قال "إبراهيم سرمد"، وهو أحد السياح المتوجهين إلى تركيا من كركوك: "تركيا تتضمن طبيعة خلابة، وهناك تقارب بين ثقافة البلدين، لذلك نفضل قضاء العطلة الصيفية في تركيا".

وأضاف سرمد: "زُرنا منطقة البحر الأسود سابقًا، إلا إننا نريد زيارة منطقة البحر الأبيض المتوسط هذه المرة، وقررنا زيارة مدينتي أنطاليا، ومرمريس".

من جهته، وصف السائح العراقي القادم من بغداد، "عماد هادي" تركيا بـ"بلاد السلاطين". مؤكدًا أنه يزور تركيا سنوياً لقضاء العطلة فيها.

وأردف بالقول: "لقد زرنا إسطنبول عدة مرات، وهذه المرة نريد أن نزور مدنًا أخرى".

ولفت سائح عراقي آخر يدعى "سامان نهرو"، إلى أن "تركيا بلد جميل، والناس فيها طيبون ويستقبلوننا بحفاوة.. هناك تقارب ثقافي بين البلدين".

وزاد: "من الناحية الجغرافية، تركيا دولة جارة وقريبة، والحصول على تأشيرة الدخول إليها سهل قياساً مع البلدان الأخرى".

وقال "فيصل سوير"، مدير في إحدى شركات السياحة التركية في أربيل، إن هناك طلبًا كبيرًا على زيارة تركيا من قبل السياح العراقيين.

وأضاف أن شركته تُسير 4 حافلات يوميًا إلى تركيا، مبيناً أنه بسبب فصل الصيف وعطلة المدارس في العراق، فإن هناك رغبة كبيرة للتوجه للسياحة إلى تركيا.