خلجان "موغلا" التركية.. التقاء الأخضر والأزرق في نفس اللوحة

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
خلجان موغلا التركية.. التقاء الأخضر والأزرق في نفس اللوحة

تعتبر الرحلات الزرقاء بولاية "موغلا" جنوب غربي تركيا، مقصدا للسياح الراغبين في الاستمتاع بجمال خلجان تشكل نقطة التقاء اللونين الأخضر والأزرق.

ويعتبر خليج "غوجَك" بقضاء "فتحية" أحد أشهر الخلجان التي تقام فيها رحلات زرقاء (تشمل الرحلة 12 جزيرة) في موغلا، ويستقطب الخليج عشرات آلاف السياح شهريا.

وخلال الرحلة يقضي السياح أوقاتا ممتعة خلال تجولهم بين شطآن زرقاء بلون داكن، وسط أشجار بلون أخضر، في مشهد ساحر يخطف الألباب.

وبحسب معطيات جمعية "سفن غوجَك" التعاونية، يقصد أكثر من 90 ألف سائح خليج "غوجَك" شهريا بهدف القيام "برحلات زرقاء".

وقال مساعد رئيس الجمعية، أحمد طومباك، إن 80 سفينة تقدم خدمات للسياح في الخليج.

وأوضح انهم استضافوا هذا العام نحو 3 آلاف سائح محلي وأجنبي بمعدل يومي، بزيادة 30 -40 % عن العام الماضي.

بدوره، قال أوزجان أيدن قائد إحدى السفن السياحية، إن الرحلة الزرقاء الواحدة تشمل 12 جزيرة، وتستغرق نحو 8 ساعات وسط خلجان زرقاء وطبيعة خضراء.

وأشار إلى أن غالبية السياح الذين يفضلون الرحلات الزرقاء هم بريطانيون وهولنديون وألمان وروس.

من جانبه، أشاد السائح البريطاني، كريس كارتي، بجمال الخلجان والبحر في خليج غوجَك.

ولفت إلى أنه يزور تركيا لأول مرة، وأنه أحب شمس وبحر وطبيعة وسكان "غوجَك".