شواطئ موغلا التركية تستقبل أكثر من مليوني سائح أجنبي منذ مطلع العام

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
شواطئ موغلا التركية تستقبل أكثر من مليوني سائح أجنبي منذ مطلع العام

ازداد عدد السياح الأجانب في ولاية "موغلا" التركية، خلال الشهور الثمانية الأولى من العام الجاري، بنسبة 34 في المئة، مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

وتتمتع موغلا بأطول شريط ساحلي في تركيا بطول 1484 كيلومتراً، وتوفر فرصاً رائعة للسياح المحليين والأجانب للاستجمام، بفضل إمكاناتها من حيث الطبيعة والثروة الثقافية.

وفي حديث مع الأناضول، قالت وكيلة مدير الثقافة والسياحة في الولاية، فليز قراجة أغاج، إن موغلا (جنوب غرب) هي ثالث مركز سياحي في تركيا بعد ولايتي أنطاليا وإسطنبول.

وأشارت المسؤولة إلى زيادة الإقبال على السياحة في الولاية التي تمتلك 131 خليجًا، وتشهد أنشطة سياحية متنوعة، فضلًا عن امتلاكها ثروات طبيعية وثقافية فريدة.

وبيّنت أن عدد السياح الأجانب الذين زاروا الولاية خلال الشهور الثمانية الأولى من العام 2018، بلغ مليونين و63 ألف و536 سائح، بزيادة قدرها 34 في المئة مقارنة بعام 2017.

ويتمكن السياح من الوصول إلى الولاية التركية عبر مطارين و6 معابر حدودية، حيث يزداد الإقبال بشكل خاص في يوليو/ تموز وأغسطس/ آب وسبتمبر/ أيلول.

وأكّدت "قراجة أغاج" أن الفنادق والشواطئ الأكثر ازدحامًا تقع في مدن "بودروم" و"مرمريس" و"فتحية" و"داتشه" و"داليان" و"أكياكا" و"غوكوفا" التابعة لولاية موغلا.

وأوضحت المسؤولة التركية أن السياح القادمين من بريطانيا احتلوا المرتبة الأولى بـ732 ألف و277 شخص، تلاهم الروس والألمان والأوكرانيون والبولنديون.