"غوكجه أدا" التركية محطة مميزة لركوب الأمواج والقوارب الشراعية

وكالة الأناضول للأنباء
إسطنبول
نشر في 24.09.2018 11:06
آخر تحديث في 24.09.2018 14:46
غوكجه أدا التركية محطة مميزة لركوب الأمواج والقوارب الشراعية

تعدّ جزيرة "غوكجه أدا"، التابعة لولاية تشانق قلعة التركية، نقطة جذب لهواة ركوب الأمواج والقوارب الشراعية حول العالم، وذلك بفضل بيئتها الطبيعية، والرياح المناسبة لممارسي هذه الرياضة.

وتتميز الجزيرة الواقعة غربي تركيا، بأنها أكبر جزر البلاد بمساحة تبلغ 297 كم2، وتضمّ الكثير من الآثار الطبيعية والتاريخية.

وتستضيف الجزيرة سنوياً الهواة من إسطنبول، وأنقرة، وإزمير وبورصة، إضافة إلى السياح الأجانب القادمين من بلغاريا واليونان ورومانيا وبلجيكا وألمانيا.

ويقوم زوار الجزيرة بالتوجه إلى منطقة "أيدينجيك" والتخييم هناك حتى ساعات الصباح الباكر، ليباشروا بعدها ركوب الأمواج على طول سواحل "غوكجه أدا".

وقال رئيس بلدية قضاء "غوكجه أدا"، أونال تشتين، إنه على الرغم من وجود العديد من المناطق المخصصة لركوب الأمواج والقوارب الشراعية داخل تركيا، إلا أن الظروف الطبيعية لـ"غوكجه أدا" واللازمة لممارسة هذه الرياضات، تعتبر الأفضل بين باقي المناطق الأخرى.

وشدد على أن "غوكجه أدا" ستتحول في المستقبل القريب، إلى مركز رئيسي لرياضة ركوب الأمواج، على مستوى عالمي، ولن تقتصر شهرتها على الداخل التركي فقط، على حد قوله.

بدوره، نوه فولكان غونال، صاحب إحدى معاهد تعليم رياضة ركوب الأمواج في "غوكجه أدا" بميزة الرياح اللازمة لممارسة هذه الرياضة والتي تتمتع بها الجزيرة، مؤكداً أنها تتوافر في الجزيرة طوال 9 أشهر خلال العام.

ولفت "غونال" إلى إمكانية ممارسة ما بين 700-800 شخص لرياضة ركوب الأمواج في آن واحد.

وبالإضافة إلى سواحلها الملائمة لممارسة رياضة ركوب الأمواج والقوارب الشراعية، تمتلك الجزيرة معالم طبيعية خلابة مثل الغابات والشلالات وأماكن للغوص.