مساجد بورصة العظيمة.. أجواء رمضانية تملأ قلبك بروح الشهر الفضيل

ديلي صباح
إسطنبول
نشر في 07.05.2019 14:55
الجامع الأخضر في بورصة (الأناضول) الجامع الأخضر في بورصة (الأناضول)

بورصة، العاصمة العثمانية السابقة وواحدة من أهم الأماكن الروحية في تركيا، ترحب بعظمة الشهر الفضيل. تشتهر مدينة بورصة بمساجدها التاريخية التي تعود إلى عدة قرون خلت، وهي مركز للثقافة والسياحة الدينية. وتستعد المدينة لاستضافة آلاف الزوار من داخل تركيا وخارجها طوال شهر رمضان المبارك.

من بين أفضل الوجهات السياحية الدينية في بورصة، الجامع الكبير، والجامع الأخضر، ومسجد الأمير سلطان، بالإضافة إلى مقابر عثمان غازي، مؤسس الدولة العثمانية وابنه أورهان غازي، ومدرسة يلدريم الدينية، وجامع المرادية، ومقابر سليمان جلبي، وجامع "أوفطادة"، وجامع "سومونجو بابا"، ومقابر"غيكلي بابا"، ومقامات علماء الإسلام العظماء.

من بين جميع المعالم السابقة، يحظى المسجد الكبير في بورصة باهتمام خاص لأنه أحد أفضل المعالم المعمارية في المدينة، ويعود تاريخه إلى العصر العثماني.

بني هذا المسجد بتكليف من السلطان بايزيد الأول، المعروف أيضاً باسم يلدريم بايزيد، بين عامي 1396 و1399، والمسجد الكبير في بورصة من أفضل الأمثلة على الهندسة المعمارية العثمانية المبكرة، فضلاً عن كونه واحداً من كنوز الهندسة المعمارية التركية الإسلامية. مع اثنتين من المآذن الشاهقة و20 قبة، يعتبر هذا المسجد، خامس أهم مسجد في الإسلام، بعد تلك الموجودة في مكة المكرمة والمدينة المنورة والقدس ودمشق. تم تضمينه في لائحة مواقع التراث العالمي لليونسكو لعام 2014 في بورصة.

بنيت قباب المسجد العشرين، على الطراز السلجوقي للهندسة المعمارية. وتضم كلا من العناصر السلجوقية والعناصر العثمانية المبكرة، وقد تم ترتيبها في خمسة صفوف مكونة من أربع قباب، ويدعمها 12 عموداً. يقسم هذا الترتيب الغرفة المستطيلة الكبيرة التي تبلغ مساحتها 2200 متر مربع إلى أقسام، مما يتيح الشعور بالخصوصية في خضم ضخامة المبنى.

يقع المسجد الكبير في بورصة، بعظمته وهيبته، في قلب المدينة، وقد أثار إعجاب الناس عبر التاريخ، بما في ذلك الرحالة العثماني "أولياء جلبي"، الذي ذكر أن المسجد هو "آيا صوفيا بورصة. وهو الأكبر بين جميع المساجد".

أفضل الأجواء لقضاء شهر رمضان:

في حديثه لوكالة الأنباء، قال "مراد سراج أوغلو"، الرئيس الإقليمي لجمعية وكالات السفر التركية "تورساب": "بورصة هي مركز جذب للسياحة الدينية". وأضاف "سراج أوغلو": "إن بورصة مدينةً يمكنها تلبية جميع احتياجات السياح". وينصح السياح من جميع أنحاء تركيا والعالم، بقضاء بضعة أيام في بورصة، ليشعروا بروح رمضان في أفضل الأجواء الدينية.

ووفقًا لـ "تورساب"، فإن المسجد الكبير في بورصة يمثل المحطة الأولى لجميع السياح خلال شهر رمضان المبارك. وأوضح "سراج أوغلو" قائلاً: "يعتبر المسجد الكبير خامس أهم مسجد للصلاة في العالم الإسلامي. كما تُعرف بورصة باسم مدينة الشعب المقدس، فهي موطن مقابر عدد من أهم الشخصيات التاريخية والشخصيات الإسلامية".

تقدم "تورساب" حزمة سياحية رمضانية لأولئك الذين يرغبون في استكشاف الجانب الروحي من بورصة. كما تقدم الوكالة رحلات إلى جميع الأماكن المقدسة في المدينة مع مرشدين متخصصين، كذلك تنظم وجبات الإفطار أو الوجبات السريعة في رمضان، في أفضل مطاعم المدينة. ويحصل السياح أيضاً على فرصة الاستمتاع بالعروض التقليدية، بما في ذلك مسرح الظل العثمانية "كراكوز وعيواظ".