إلى المصطافين والسباحين.. الحذر من التيارات المائية ضمان لإجازة آمنة

ديلي صباح
إسطنبول
نشر في 11.06.2019 13:32
شاطئ موغلا (من الأرشيف) شاطئ موغلا (من الأرشيف)

مع بدء موسم الاصطياف والعطل والسباحة، أصدرت وكالة الكوارث التركية تحذيراً من خطر التيارات المائية المميتة.

مع امتلاء شواطئ إسطنبول وعموم تركيا بالسابحين من الهواة والمحترفين تبقى نسبة مخاوف الغرق عالية وقد سجل في الصيف الماضي وفاة حوالي 200 شخص غرقاً في تركيا.

وقال البروفيسور "شكرو إرسوي" من جامعة يلديز التقنية، في ورشة عمل حول الغرق والتيارات المائية، التي عقدت في إسطنبول: "حتى لو كنت سبّاحاً أولمبياً، فليس لديك فرصة للهروب من التيار. عليك السباحة بموازاة الساحل".

وتركز ورشات العمل المتعلقة بالغرق على المخاطر التي تشكلها التيارات المائية وكيفية الاستجابة الفعّالة لحالات الغرق المحتملة.

"محمد غولو أوغلو"، رئيس هيئة إدارة الكوارث والطوارئ التركية "آفاد"، قال في ورشة العمل، إن حالات الغرق تندرج في نطاق مسؤولية وكالات متعددة، من وزارة الصحة إلى البلديات.

وأضاف: "هذا يتعلق بتحديد مجالات المسؤوليات في حالات الغرق، ورفع الوعي العام بشأن أخطاره. نحتاج إلى رفع الوعي. يجب أن يتعلم الناس كيفية السباحة قبل القفز في البحر. يموت المئات كل عام غرقاً. نناقش التدابير الضرورية، ونحن بحاجة إلى المزيد من ورشات العمل المتعلقة بهذا الشأن لمناقشة التدابير".

وأشار إلى أن التيارات المائية أمر سائد في بعض الشواطئ التركية، خاصة على شواطئ البحر الأسود في الشمال، وساحل هاتاي في منطقة البحر المتوسط ​​جنوب غرب تركيا.

البرفسور "شكرو إرسوي"، أوضح أنه في كل عام، يغرق ما متوسطه 1000 شخص في تركيا، وحوالي 360.000 في العالم.

وقال إرسوي: "التيار المائي المميت، على وجه الخصوص، يمثل تهديداً حقيقياً للسبّاحين، لكن الناس يعرفون القليل عنه (...) إنه بالكاد ملحوظ، لكنه يتطور خصوصاً بالقرب من الشاطئ في طقس عاصف. ويمكنه جرف السباحين بعيدا في عمق المياه، حتى لو كانوا يسبحون في المياه العميقة هناك تيار مميت. يجب على الناس تجنب السباحة في طقس عاصف أو على الأقل يجب أن يكونوا حذرين حول "اللون المتغير" للتيارات المائية، لمعرفة ما إذا كان هناك تيار مميت نشط".

وأشار إرسوي إلى أن الوفيات الناجمة عن الغرق أكثر شيوعاً عند الأطفال حتى عمر 5 سنوات، وحث الآباء على أن يكونوا أكثر انتباهاً لأطفالهم أثناء وجودهم على الشاطئ: "حتى غمر رأسك بالمياه بعيداً عن أطفالك أثناء السباحة، هو وقت طويل جداً. ويمكنك أن تخسر طفلك". مضيفاً أنه يجب على الناس، بغض النظر عن العمر، أن يتعلموا السباحة، قائلاً: "نحن بحاجة إلى المزيد من دورات السباحة".