فتاة تركية تقتحم عالم رياضة التجديف بالزوارق المطاطية في الأنهار

وكالة الأناضول للأنباء
إسطنبول
نشر في 02.09.2019 15:05
(الأناضول) (الأناضول)

تتمتع الشابة التركية مهرجان أرماغان (22عاما)، بمهارات وكفاءات في قيادة الزوارق المطاطية في الأنهار اكتسبتها ونمّتها خلال سنوات قليلة من ممارستها تلك الرياضة المثيرة.

وقد نجحت مهرجان في لفت أنظار السياح الأتراك والأجانب بشدة لدى ممارستها رياضة الرافتينغ، عبر مجاري المياه الوعرة.

ويطلق الأتراك على الشابة لقب "إف-16 الأنهار" تشبيها بالطائرة الإمريكية المقاتلة، لمهارتها في التحكم بالزورق الذي يبلغ وزنه 76 كيلو غرام، بين الصخور الوعرة في أنهار ولاية أنطاليا التركية.

وحظيت أرماغان بإعجاب محترفي رياضة التجذيف في إسطنبول فتم اختيارها ضمن المنتخب التركي للرافتينغ، ثم فازت مع فريقها بالمركز الثالث في قارة أوروبا.

وإلى جانب حبها لرياضة التجذيف، تواصل أرماغان دراستها الجامعية في جامعة 9 أيلول بولاية إزمير.

وفي حديث للأناضول قالت أرماغان: "رياضة الرافتينع تجمع بين خفة الحركة واللياقة وبين المنطق والسرعة، في هذه الرياضة لا يهم التجذيف بل تعلم تقنية التحكم بالزورق، إنّ رياضة الرافتينغ غيرت حياتي".

وأشارت أرماغان إلى أنها تعلمت الألمانية والروسية لاحتكاكها الكبير بالسياح.