تقارير تكشف: بوتين كان عميلا استخباراتيا في تركيا قبل 43 سنة

ديلي صباح
اسطنبول
نشر في 10.12.2015 15:26
آخر تحديث في 13.12.2015 11:07
تقارير تكشف: بوتين كان عميلا استخباراتيا في تركيا قبل 43 سنة

كشفت تقارير أجرتها صحف تركية، اليوم، عن كون الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، قد خدم كعميل للاستخبارات، في تركيا، عندما كان يبلغ من العمر 19 عاما.

التقارير التي تحدثت مع العامل التركي المتقاعد، آدم البيراق، 63 عاما، والذي عمل مع بوتين، قبل 43 سنة، في إحدى المشاريع الإنشائية التابعة لشركة تكرير النفط التركية "توبراش رافينيريسي"، والتي تعهدت شركة روسية بأعمالها التقنية، في ذلك الوقت.

وقال البيراق، أن بوتين كان قد أرسل مع الفريق التقني الى تركيا، قبل أن تدور الشكوك حول تصرفاته. فقد كان بوتين قليل الكلام، ذو شخصية جافة ومنزوية، ويتفادى التعامل مع زملائه في العمل. كما كان يقوم سرا بالتقاط صورا لمناطق يحظر التصوير فيها داخل المحطة النفطية.



كما لفت البيراق الانتباه الى أنه على الرغم من صغر سن بوتين وقتها، 19 عاما، فإن أعضاء الفريق الروس كانوا يخشونه وكان يبدو وكأنه مديرهم، وهو ما اثار الاستغراب والشكوك حوله، ودفع البعض الى التصريح باعتقادهم بأنه عميل للاتحاد السوفييتي، لكن الشكوك لم تؤخذ على محمل الجد، الا بعد ما تم نفي بوتين الى سيبيريا، بعد أن القت الشرطة القبض عليه واعتبرته خارجا عن القانون، بحسب رواية العامل التركي البيراق.

آدم البيراق

وقال البيراق أنه لم يستطع أن يخفي صدمته بعد أن علم أن زميله السابق في العمل، هو فعلا الرئيس الروسي الحالي .