خبير تشفير تركي بجامعة كاليفورنيا : أرسلوا لي الصندوق الأسود للطائرة وأنا سأسترجع كافة البيانات

ديلي صباح
اسطنبول
نشر في 23.12.2015 17:22
آخر تحديث في 23.12.2015 17:24
خبير تشفير تركي بجامعة كاليفورنيا : أرسلوا لي الصندوق الأسود للطائرة وأنا سأسترجع كافة البيانات

صرح العالم التركي "تشتين كايا قوتش"، استاذ التشفير بجامعة كاليفورنيا بالولايات المتحدة، بأن ادعاءات روسيا حول تعطل الصندوق الأسود للطائرة الروسية، وعدم القدرة على استرجاع البيانات منه، هي ادعاءات غير صحيحية.
قائلاً" أرسلوا لي الصندوق الأسود، وانا سأسترجع كافة البيانات"

وأضاف "كايا" في تصريحات لصحيفة "ديلي صباح" التركية، أنالخبراء الروس رائدين في هذا المجال، ولديهم من التقنيات المتطورة ما يجعلهم قادرين، على استرجاع كافة البيانات، وأن السبب الحقيقي وراء عدم استرجاع البيانات، هو عدم رغبة الجانب السروسي في الإعلان عن النتائج.

وأشار البروفيسور التركي، أن هذه الصناديق، تصنع بطريقة معينة، ومن عدة طبقات، وهي مقاومة للكسر والتلف وأنه لن يصدق بأنه هناك عطل في الصندوق يحول دون استخراج البيانات منه، دون أن يفحصه بنفسه.. مضيفاً " لو أرسلتم لي الصندوق سأكون سعيداً باسترجاع كافة البيانات بداخله.

وكانت مقاتلتان من طراز اف-16 تابعتان لسلاح الجو التركي، أسقطتا طائرة روسية من طراز سوخوي-24، في الـ 24 من نوفمبر/تشرين ثاني الماضي، بسبب انتهاكها المجال الجوي التركي، وعد استجابتها للتحذيرات، فتم التعامل معها وفقاً لقواعد الاشتباك المتعارف عليها دولياً.

وأعلنت روسيا أن الطائرة لم تدخل المجال الجوي التركي، وأنها أسقطت في سوريا، وتعهدت بإثبات ذلك عند إعلان نتائج تحليل بيانات الصندوق الأسود للطائرة، إلا أن الجنرال سيرغي بينيتوف، نائب رئيس جهاز سلامة الطيران في الجيش الروسي، قال الاثنين 21 ديسمبر/كانون الأول 2015، إن عملية التفتيش لجهاز تسجيل بيانات الرحلة التي أُجريت بحضور خبراء أميركيين وبريطانيين وصينيين، انتهت إلى أن 13 من أصل 16 من الرقائق التي تحمل البيانات قد تحطمت، والرقائق الثلاث المتبقية قد لحقت بها أضرار، وإنه من غير الممكن استخراج البيانات من الصندوق الأسود للطائرة. بينما أكدت تركيا أكثر من مرة أنها تمتلك أدلة دامغة تثبت صحة روايتها حول الحادث، وأن العالم أجمع بات على يقين من صحة الموقف التركي.