أردوغان وداود أوغلو يهنئان الطائفة المسيحية بعيد الميلاد

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 24.12.2015 11:28
آخر تحديث في 24.12.2015 11:43
أردوغان وداود أوغلو يهنئان الطائفة المسيحية بعيد الميلاد

بعث الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، ورئيس الوزراء أحمد داود أوغلو، أمس الأربعاء، برسالة تهنئة، إلى المواطنين أبناء الطائفة المسيحية، بمناسبة عيد ميلاد السيد المسيح (عليه السلام).

وقال الرئيس التركي، في رسالة التهنئة "تركيا دولة يسودها الأمن والاستقرار، وهو مصدر فخر لكل المواطنين الأتراك، بغض النظر عن معتقداتهم الدينية ومذاهبهم وأعراقهم".

وأفاد بيان صادر عن مكتب رئاسة الجمهورية، أن أردوغان، لفت في الرسالة، أن"أراضي الأناضول (تركيا) عاش عليها منتسبو الديانات والثقافات المختلفة، جنبا إلى جنب في جو من السلام والأخوة، منذ مئات السنين، وهي حوض للحضارات ولايمكن إقصاء الآخرين منها".

وقال أردوغان "نعتبر وجود الأديان والثقافات المختلفة ثراءً لبلدنا، وذلك تماشيا مع الحضارة التي ننتمي إليها، كما أننا نرفض كل أشكال التمييز العنصري".

وأضاف "سنواصل رؤية التنوع في المستقبل على أنها ثراء، وسنعمل على إنشاء مستقبلنا معا، في إطار الاحترام المتبادل".

وأفاد المكتب الإعلامي في رئاسة الوزراء، أن داود أوغلو، قال في رسالته، "إن تركيا انطلاقًا من مفهوم الإرث التاريخي ترى المواطنين أبناء الديانات، والثقافات والمذاهب المختلفة، على أنهم ثروة لها، كما كانوا بالأمس"، معربًا عن "سعادته لإضفائهم ألوانًا مختلفة على الحياة الاجتماعية".

وأشار داود أوغلو، أن منطقة الأناضول التي احتضنت العديد من الحضارات، تعد خير مثال على ثقافة التعايش، من خلال النظر إلى تاريخها.

وقال داود أوغلو: "منذ عصور نعيش معًا على هذه الأراضي، ونريد مواصلة العيش مع أبناء كافة المعتقدات والثقافات الأخرى في المستقبل أيضًا".

وأضاف: "أهنئ مواطنينا المسيحيين الذين يساهمون في حياتنا الاجتماعية، والذين نعيش معهم في جو التسامح والإخاء، وكل المسيحيين في العالم بمناسبة عيد الميلاد، أملًا أن يجلب عام 2016 السلام والسعادة لكل مواطنينا، وللبشرية جمعاء".