اعفاء الأتراك من تأشيرة "شنغن" اعتباراً من أكتوبر المقبل

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 25.12.2015 11:26
آخر تحديث في 25.12.2015 16:38
وكالة الأناضول للأنباء وكالة الأناضول للأنباء

أعلن زير شؤون الاتحاد الأوروبي وكبير المفاوضين الأتراك "فولكان بوزقير"، أمس الخميس، "التوصل إلى اتفاق بشأن رفع الاتحاد الأوروبي التأشيرات عن المواطنين الأتراك".

وفي كلمة له، خلال اجتماع "حوار مع المجتمع المدني" السابع، في ولاية صامسون التركية، قال بوزقير "توصلنا إلى اتفاق بشأن رفع التأشيرات، وبإذن الله، سيدخل المواطنون الأتراك إلى البلدان المنضوية تحت اتفاقية شنغن (اتفاقية حرية التنقل) بحلول شهر أكتوبر/تشرين الأول المقبل، وبذلك نكون قد تخطينا مسألة مهمة نحو الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي".

وتطرق بوزقير إلى مفاوضات بلاده مع الاتحاد الأوروبي قائلاً "منذ مدة طويلة لم نتمكن من فتح أي فصل (من فصول مفاوضات الانضمام)، وخلال الأسبوع الماضي فتحنا فصلاً جديداً، وبإجماع أصوات الدول الأعضاء، البالغة 28 دولة، وهذا يدل على استمرار مفاوضات عضوية تركيا في الاتحاد".

وأوضح بوزقير أنه" لأول مرة سيعقد الجانبان قمتين في هذا العام، بعد عدم عقدهما لأي قمة منذ 11عاماً"، مشيراً أن الجانبين سيخطوان خطوات مهمة في مجالات عدة، من بينها التعاون الاقتصادي، والسياسي، والجمركي رفيع المستوى، والتعاون في مجال الطاقة.

وأضاف، إن تحديث اتفاقية الاتحاد الجمركي، سيساهم في رفع التبادل التجاري بين الجانبين، من 150 مليار دولار أمريكي، إلى 300 مليار.

ورأى بوزقير أن "تركيا هي الدولة الوحيدة، التي يمكن لها أن تساعد أوروبا، في القضاء على مفاهيم العنصرية ومعاداة الاسلام، التي تعيشها اليوم".