مساعدات تركية لمنطقة بايربوجاق السورية

وكالة الأناضول للأنباء
قونيا
نشر في 26.12.2015 13:49
شاحنات المساعدات الإنسانية قبل انطلاقها من قونيا وسط تركيا الى منطقة بايربوجاق التركية (وكالة الأناضول للأنباء) شاحنات المساعدات الإنسانية قبل انطلاقها من قونيا وسط تركيا الى منطقة بايربوجاق التركية (وكالة الأناضول للأنباء)

انطلقت 6 شاحنات محملة بالمساعدات الإنسانية، اليوم السبت، من قضاء "بي شهير" بولاية قونيا (وسط البلاد)، متجهةً إلى منطقة "بايربوجاق"، بريف اللاذقية السورية المحاذية للحدود التركية.

وأوضح قائمقام المنطقة "مظفر باشي بيوك"، أنّ منظمات المجتمع المدني، أطلقت حملة لجمع التبرعات لصالح أهالي بايربوجاق التركمانية، وذلك أثناء حفل أُقيم لهذه الغاية.
وأفاد باشي بيوك، أنّ المساعدات الإنسانية التي تم جمعها، عبر مساهمات الشعب وفاعلي الخير، تضمنت مواد غذائية وألبسة، حيث تم تحميلها في 6 شاحنات، وإرسالها إلى المتضررين من الاشتباكات الدائرة بين قوات النظام المدعومة بغطاء جوي روسي، وقوات المعارضة السورية المعتدلة.

من جانبه أعرب رئيس غرفة تجارة القضاء "صالح غل"، عن امتنانه للمشاركة الكبيرة التي لاقتها الحملة، والتي استمرت من 9 إلى 18 كانون الأول/ ديسمبر الجاري.

بدوره قال رئيس بلدية بي شهير "مراد أوز ألتون"، إنّ تركيا ستظل تقف إلى جانب المظلومين في كافة أنحاء العالم، معربًا عن افتخاره واعتزازه لحصول بلاده على مراتب متقدمة بين الدول المُقدّمة للمساعدات الإنسانية.

يشار أن روسيا، كثفت قصفها منذ اليوم الأول من انطلاق عملياتها بسوريا، في 30 أيلول/ سبتمبر الماضي، على مواقع المعارضة السورية المعتدلة، ومناطق يسكنها المدنيون في منطقة "بايربوجاق" ذات الغالبية التركمانية، بريف اللاذقية الشمالي، من خلال غاراتها الجوية والقصف من بوارجها الحربية المتمركزة في البحر المتوسط، بذريعة "مكافحة الإرهاب"، حيث تسببت هذه الغارات في نزوح معظم المدنيين في المنطقة المحاذية لولاية هطاي التركية.