تركيا .. 87% نسبة التراجع في أعداد المهاجرين الشهر الماضي

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 02.06.2016 14:01
آخر تحديث في 02.06.2016 14:03
تركيا .. 87% نسبة التراجع في أعداد المهاجرين الشهر الماضي

أعلنت قوات خفر السواحل التركية تراجع أعداد المهاجرين غير الشرعيين إلى اليونان (أوروبا) عبر بحر إيجة والبحر المتوسط، بنسبة 87 بالمئة في مايو/ أيار الماضي، وذلك بعد تفعيل اتفاق إعادة القبول بين تركيا والاتحاد الأوروبي في 20 مارس/ آذار الماضي.

ووفقا لإحصائيات الأناضول، يُعد شهر مايو/ أيار الماضي، أقل الشهور التي سُجل فيها حالات ضبط مهاجرين غير شرعيين، حيث وصل عددهم ألفًا و109 مهاجرين فقط، في حين كان العدد لنفس الفترة من العام الماضي 5000 مهاجر.

وساهم اتفاق "إعادة قبول المهاجرين" في التقليل من الهجرة غير القانونية، ومنع وقوع مآسٍ إنسانية جديدة في بحر إيجه، بشكل ملحوظ.

وكان عدد المهاجرين المضبوطين قد شهد انخفاضًا من 8 آلاف و530 مهاجرًا في مارس/ آذار الماضي، إلى ألف و 717 في الشهر الذي تلاه، ووصل في الشهر الماضي ألفًا و109.

وبدأ المهاجرون رحلاتهم إلى القارة العجوز بطرق غير قانونية، على أمل العيش في ظروف إنسانية أفضل بعد أن اضطروا لمغادرة بلدانهم، لأسباب عدة مثل الأوضاع الاقتصادية المتردية والاضطرابات الداخلية والحروب الأهلية.

وتسببت "رحلات الأمل" في غرق 69 مهاجرا في بحر إيجه، في 2014، و279 في 2015، و173 آخرين في الربع الأول من 2016.

وتوصلت تركيا والاتحاد الأوروبي في 18 آذار/ مارس الماضي، بالعاصمة البلجيكية بروكسل، إلى اتفاق يهدف للحد من الهجرة غير الشرعية وتهريب البشر، تقوم تركيا بموجبه باستقبال المهاجرين الواصلين إلى جزر يونانية ممن تأكد انطلاقهم من تركيا (المعادون).

ونص الاتفاق على اتخاذ الإجراءات اللازمة من أجل إعادة المهاجرين غير السوريين إلى بلدانهم، بينما سيجري إيواء السوريين المعادين في مخيمات في تركيا، وإرسال لاجئ سوري واحد مسجل لديها إلى بلدان الاتحاد الأوروبي مقابل كل سوري معاد إليها، ومن المتوقع أن يصل عدد السوريين في عملية التبادل في المرحلة الأولى 72 ألف شخص، في حين أن الاتحاد الأوروبي سيتكفل بمصاريف عملية التبادل وإعادة القبول.