وزير الدفاع التركي يبحث التعاون العسكري في باكستان

وكالة الأناضول للأنباء
إسلام آباد
نشر في 03.06.2016 15:44
وكالة الأناضول للأنباء وكالة الأناضول للأنباء

استقبل ممنون حسين رئيس جمهورية باكستان الإسلامية، اليوم الجمعة، فكري إشيق وزير الدفاع التركي والوفد المرافق له، في أول زيارة يجريها الأخير عقب توليه حقيبة الدفاع الشهر الماضي.

وجرى خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل دعمها وتطويرها، كما تم تبادل وجهات النظر حول عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك لاسيما في المجالات العسكرية، واستعراض مجمل الأوضاع على الساحة الأفغانية.

وأعرب إشيق خلال اللقاء، عن بالغ سعادته من التطور الملحوظ في العلاقات العسكرية بين بلاده وباكستان برعاية رئيسي الدولتين، مؤكداً عمق الأواصر التاريخية المشتركة بين البلدين.

وأشار أنه سيسعى خلال فترته الوزارية إلى تطوير التعاون العسكري وتبادل الخبرات بين تركيا وباكستان، في ضوء سعي كلا الدولتين لتطوير مجال الصناعة العسكرية.

وأكد إشيق أن التعاون بين باكستان وأفغانستان ضروري لضمان الأمن والاستقرار بالمنطقة، مشيراً أن "أنقرة عازمة على عقد القمة الثلاثية مع باكستان وأفغانستان التي لم تُعقد منذ عام 2014".

من جانبه، هنأ ممنون حسين فكري إشيق على توليه حقيبة وزارة الدفاع في الحكومة التركية الجديدة، متمنياً له النجاح في مهمته الجديدة.

وأعرب حسين عن بالغ أسفه لوقوع هجمات إرهابية في تركيا في الفترة الأخيرة، مؤكداً في الوقت ذاته على تبني كلا البلدين سياسة مشتركة ضد الجماعات الإرهابية.

وقدم حسين شكره لتركيا لدورها البارز في إحلال السلام والاستقرار في أفغانستان.

وفي سياق متصل، التقى إشيق نظيره الباكستاني محمد آصاف، في مقر وزرة الدفاع في إسلام آباد.

وأكد إشيق خلال اللقاء، أن بلاده تثمن كفاح باكستان ضد الإرهاب والتطرف، مشيراً أن "تركيا ستقف دائماً إلى جانب باكستان".

وأوضح إشيق أن حجم التبادل التجاري بين البلدين اكتسب زخماً خلال السنوات الأخيرة، حيث بلغ 545 مليون دولار أمريكي في عام 2015 بعد أن كان 262 مليون في 2003.

وحول التعاون العسكري بين البلدين، ذكر إشيق أن المروحية القتالية أتاك T-29 عد أبرز المشاريع المحتملة بين البلدين. علماً أن المروحية قد أجرت اختبارات طيران ناجحة في باكستان خلال الفترة الماضية، الأمر الذي سيفتح الباب أمام عقد اتفاقيات تعاون عسكري بين البلدين