تركيا تمول إعادة إعمار المساجد التي دمرتها الحرب في غزة

وكالة الأناضول للأنباء
غزة
نشر في 06.06.2016 13:20
وكالة الأناضول للأنباء وكالة الأناضول للأنباء

تفقد وفد من "وقف الديانة التركي"، التابع لرئاسة "الشؤون الدينية التركية"، المرحلة الأولى من عملية إعمار المساجد التي دُمرت خلال الحرب الإسرائيلية الأخيرة، على قطاع غزة، والجاري إعادة بنائها بتمويل من تركيا.

وقال مصطفى توتكون، المدير العام لـ"وقف الديانة التركي"، الذي يزور غزة في كلمة له ألقاها خلال جولة قام بها على عدة مساجد يجري إعادة بناءها:" جئنا إلى قطاع غزة، لتفقد عملية بناء المرحلة الأولى من المساجد التي نقوم بإعمارها ".

وأضاف توكون: "من المفترض أن نكون قد أنهينا بناء 9 مساجد بشكل كامل، ولكن الحصار الإسرائيلي على غزة، وتذبذب دخول مواد البناء عرقل عملية البناء".

وتابع: "نحن مصرون على الانتهاء من بناء المساجد بأقل وقت ممكن، ليتمكن سكان القطاع من ممارسة طقوسهم الدينية".

ووصل وفد من وقف الديانة التركي، إلى قطاع غزة، يوم أمس الأحد، عبر معبر بيت حانون "إيرز".

وكانت رئاسة الشؤون الدينية التركية، قد أعلنت في ديسمبر/كانون الأول 2015، عن البدء في إعادة إعمار 9 من المساجد التي دمرتها إسرائيل في حربها الأخيرة على قطاع غزة، صيف 2014.

وتقول وزارة الأوقاف الفلسطينية، إن إسرائيل دمرت خلال حربها على قطاع غزة 64 مسجدا بشكل كلي، إضافة إلى تضرر 150 مسجدا بشكل جزئي.

وشنّت إسرائيل حربًا على قطاع غزة، في السابع من يوليو/ تموز 2014، أسفرت عن قتل أكثر من 2322 فلسطينياً، وهدم 12 ألف وحدة سكنية، بشكل كلي.