قسم للألعاب.. مبادرة جديدة لجذب الأطفال الى المساجد في تركيا

وكالة الأناضول للأنباء
أنقرة
نشر في 20.06.2016 15:52
آخر تحديث في 20.06.2016 17:19
وكالة الأناضول للأنباء وكالة الأناضول للأنباء

يتوافد عشرات الأطفال مع أسرهم في ليالي شهر رمضان المبارك إلى مسجد أحمد حمدي أكسكي في قلب العاصمة التركية أنقرة، وذلك بعد تخصيص مساحة لهم داخل المسجد خلف صفوف المصلين، مزودة بعدد من الألعاب الترفيهية المتنوعة.

وقال منصور صاغر مؤذن المسجد، في حديث لـ "الأناضول"، "يتوافد عشرات الأطفال يومياً من أحياء مختلفة بالمدينة برفقة أسرهم القادمة لأداء صلاة التراويح في ليالي شهر رمضان، ما دفعنا إلى التفكير في تنفيذ هذه المبادرة لجذب الأطفال إلى المساجد وزيادة حبهم وتعلقهم بها، ومن ثم انشغالهم بتعاليم الدين والقرآن الكريم مستقبلاً".

وتابع صاغر: "استغرق التفكير في تنفيذ هذا العمل مدة طويلة، لكننا فرحنا كثيراً في النهاية لإعجاب المصلين به و تمكنهم من أداء صلاتهم في خشوع وهدوء".

وأكد صاغر أنهم لم يتلقوا أي شكوى من المصلين بسبب الخطوة الجديدة، مشيراً أنهم خصصوا شخصاً مسؤولاً عن الإشراف على الأطفال.

من جانبه قال "محمد باروق" والد أحد الأطفال: "أنا سعيد جدا لرؤية مثل هذه الأعمال المبتكرة والمفيدة في مساجدنا، وأشكر كل من ساهم في إخراج هذا العمل بهذه الصورة".

بدوره قال الطفل أحمد ياسين فاسلي: "أتيت من حي يني محله والمكان جميل جداً"، بينما قالت ياغمور باروق: " أتيت مع أبي وأمي، وأعجبت كثيراً بالألعاب الخشبية".