يلدريم: سننتهي من تحقيقات هجوم المطار خلال يومين وأدلة على تورط داعش

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 30.06.2016 11:30
آخر تحديث في 30.06.2016 11:40
يلدريم: سننتهي من تحقيقات هجوم المطار خلال يومين وأدلة على تورط داعش

أعلن رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم، أن التحقيقات المتعلقة بالاعتداء الإرهابي على مطار "أتاتورك" في اسطنبول مساء الثلاثاء، ستنتهي خلال يوم أو يومين على الأغلب، مشيراً إلى أن التفاصيل ستُنشر كاملة بما فيها هوية الانتحاريين.

وقال يلدريم في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الألباني أيدي راما، الأربعاء، في أنقرة: "عدم انتهاج مواقف مختلفة حيال مكافحة التنظيمات الإرهابية مثل داعش و بي كا كا وغيرها، يعد هاماً للغاية من أجل أمن ومستقبل البلدان".

وأكد يلدريم على أن "الهدف الوحيد لتلك المنظمات الإرهابية، يتمثل في القتل وإطاعة الأوامر التي تتلقاها"، معتبراً أن تلك المنظمات "أدوات بيد جهات (لم يسمها)".

وفيما يتعلق بالاعتداء الإرهابي على مطار أتاتورك، لفت رئيس وزراء تركيا إلى أن الهجوم أظهر مدى الحاجة إلى اتخاذ تدابير أمنية إضافية للمطارات، مضيفاً: "وفي هذا الإطار سنزيد عدد عناصر الأمن ممن تلقوا تدريبات خاصة في مداخل المطارات".

وفي رده على سؤال حول تصريحاته بوجود مؤشرات حول تورط تنظيم داعش في الهجوم، أوضح يلدريم أن "التحقيقات لا تزال متواصلة وأنها استغرقت وقتاً من الزمن لضخامة التفجير"، مضيفاً: "الأدلة تشير بشكل كبير إلى احتمال تورط داعش بالاعتداء".

وعن العلاقات مع روسيا، أشار إلى أن مرحلة تطبيع العلاقات بين البلدين بدأت قبل بضعة أيام مع تبادل رئيسي البلدين الرسائل بين بعضهما بعض.

وتعليقاً على الاتصال الهاتفي الذي جرى بين أردوغان وبوتين اليوم، قال يلدريم إنه "جرى بشكل مثمر وبنّاء للغاية"، منوهاً إلى أن "البلدين سيعودان إلى الأيام التي سبقت الأزمة بينهما من خلال القرارات التي سيتخذانها في القريب العاجل".

وأكد يلدريم أن عملية تطبيع سريعة للعلاقات بين تركيا وروسيا في كافة المجالات بما فيها السياحة والتجارة والاستثمار المتبادل قد بدأت، فضلاً عن إظهار إرادة بخصوص مكافحة التنظيمات الإرهابية بشكل فعال ومشترك.

وشهد مطار أتاتورك الدولي، مساء أمس، اعتداء إرهابياً أودى بحياة 42 شخصاً، وجرح عشرات آخرين.