بمناسبة العيد.. أردوغان يتمنى أن يعم الفرح والاستقرار في تركيا والعالم الإسلامي

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 04.07.2016 14:40
آخر تحديث في 04.07.2016 15:27
بمناسبة العيد.. أردوغان يتمنى أن يعم الفرح والاستقرار في تركيا والعالم الإسلامي

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان: "نطوّر علاقاتنا مع كل من إسرائيل وروسيا، وإن الخطوات الإيجابية المتبادلة خلال الأسابيع الأخيرة لتعطي أملاً للمستقبل"، متمنياً أن يعم الفرح والاستقرار في تركيا والعالم الإسلامي.

جاء ذلك في رسالة بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك، اليوم الإثنين، حيث بيّن أردوغان أن العالم الإسلامي يمر بأزمات مختلفة بدأً من أفغانستان وصولاً إلى سوريا، وأن الإرهاب يخيم بظلاله على فرحة العيد في تركيا جراء الهجمات الإرهابية الأخيرة.

وأضاف أردوغان: "نعمل على إعادة إصلاح العلاقات التي انقطعت وتخطّي الأزمات التي تسببتها الأزمة السورية، والإرهاب والتوترات المصطنعة، ونقوم بإزالة العقبات من طريقنا واحدة تلو الأخرى".

وأشار أردوغان أنهم في الوقت الذي يعملون فيه على ترك الأزمات في العلاقات الدولية وراء ظهورهم، فأنهم يواصلون عمليات مكافحة الإرهاب وأنهم أنجزوا مشاريع عملاقة في البلاد، ويستعدون لتقديم مشاريع جديدة للشعب.

وأشاد أردوغان بالقوات الأمنية التركية وعملياتها البطولية في محاربة الإرهاب، لافتاً إلى أن القوات الأمنية قدمت شهداء خلال شهر رمضان، مترحماً على أرواحهم ومتمنياً الشفاء العاجل للجرحى.

وقال أردوغان: "نمر بمرحلة يشهد فيها العالم تغييرات مهمة، وإنه من المؤسف استمرار الأزمة الإنسانية في سوريا رغم مقتل نحو 600 ألف إنسان بريء، ونحن قمنا باستضافة إخواتنا الذين لجأوا إلى بلادنا من سوريا والعراق، وقدمنا الدعم من أجل التوصل إلى حل عادل في سوريا، ولا زلنا نقدم كل مابوسعنا في هذا الصدد".

ولفت الرئيس التركي إلى أن أوروبا تصارع مشاكل مختلفة حيث أضيفت الأزمة السياسية إلى حالة عدم الاستقرار الاقتصادي فيها مع قرار بريطانيا الخروج من الاتحاد الأوروبي، الذي يدفع دولاً أخرى على اتباع نفس الخطوة.

وهنأ أردوغان الشعب التركي والعالم الإسلامي بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك، معرباً عن أمله في أن يعم الفرح والاستقرار في تركيا والعالم الإسلامي، وأن يجلب السلام إليهما.