أردوغان: تطبيع العلاقات مع روسيا وإسرائيل أزعج البعض في الداخل والخارج

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 04.07.2016 08:49
آخر تحديث في 04.07.2016 11:05
أردوغان: تطبيع العلاقات مع روسيا وإسرائيل أزعج البعض في الداخل والخارج

قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، الأحد، "إن تحول تركيا إلى هدف مشترك لأكثر المنظمات الإرهابية دموية ووحشية في العالم مسألة تدعو للتفكر"، واعتبر أيضاً أن تطبيع بلاده لعلاقاتها مع روسيا وإسرائيل أزعج البعض في الداخل والخارج.

وأضاف في كلمة له خلال مأدبة إفطار أقامتها جمعية تركية باسطنبول: "نحن ندرك جيداً الرسائل التي يراد لها أن تصل إلى بلادنا عبر المنظمات والعمليات الإرهابية، ونحن نرد على تلك الرسائل في كل فرصة تسنح لنا".

وأكد أردوغان أن "الأحداث الإرهابية التي تقع (في تركيا) تعادل 1 أو 2% من الأحداث التي تم منع وقوعها"، لافتاً إلى بذل قوات الأمن وأجهزة الاستخبارات التركية جهوداً كبيرة في ملاحقتها للمنظمات الإرهابية.

وتعرضت تركيا مؤخراً لسلسة عمليات إرهابية كان آخرها في مطار أتاتورك الدولي، الثلاثاء الماضي وأسفرت عن مقتل 43 شخصاً وجرح 237 آخرين، حسب بيانات رسمية تركية.

من جهة أخرى، أوضح أردوغان أن الخطوات التي اتخذتها بلاده في طريق تطبيع العلاقات مع روسيا وإسرائيل أزعجت البعض داخل البلاد وخارجها؛ منهم أحزاب المعارضة التركية.

وحول إرسال بلاده سفينة مساعدات إنسانية إلى قطاع غزة، قال أردوغان: "ما قمنا به في غزة وفلسطين يعلمه جيداً أخوتنا هناك، ولا داعي لشرحها في الساحات عبر مكبرات الصوت".

وقد وصلت إلى ميناء أشدود الإسرائيلي، عصر الأحد، السفينة التركية "ليدي ليلى"، محملة بـ11 ألف طن من المساعدات الإنسانية، تمهيدًا لنقلها إلى قطاع غزة، في إطار اتفاق تطبيع العلاقات بين أنقرة وتل أبيب.