يلدريم: الوضع تحت السيطرة واعتقلنا 2839 من المتورطين بمحاولة الانقلاب

ديلي صباح
اسطنبول
نشر في 16.07.2016 13:46
آخر تحديث في 16.07.2016 16:52
يلدريم: الوضع تحت السيطرة واعتقلنا 2839 من المتورطين بمحاولة الانقلاب

أكد رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم أن الوضع "تحت السيطرة" بعد محاولة انقلاب فاشلة قام بها عدد من ضباط الجيش مساء الجمعة.

وأوضح يلدريم في مؤتمر صحافي بالعاصمة أنقرة برفقة رئيس أركان الجيش وعدد من الوزراء أنه تم إخماد التمرد "لكن لدينا 161 شهيدًا و1440 جريحًا. تم القبض على 2839 عسكريًّا من المتورطين في هذه المحاولة الدنيئة، بينهم ضباط من رتب مختلفة والبعض منهم برتب عالية".

وأكد يلدريم أن: "الوضع تحت السيطرة التامة"، مضيفاً: "ليس هناك ما يقلقنا فيما يتعلق بوضع قادة الجيش، حيث جرت السيطرة على الوضع بشكل تام، وخلال فترة قصيرة سيعود ضباطنا إلى مهامهم".

واتهم يلدريم فتح الله غولن بالوقوف خلف محاولة الانقلاب، معتبراً أنه "بعد الأحداث التي جرت مساء أمس، لا أرى بلداً سيقف خلف زعيم العصابة (فتح الله غولن)، ومن سيقف خلفه لن يكون صديقاً لتركيا بل سيكون في حرب خطيرة ضدها".

وحول إمكانية تطبيق عقوبة الإعدام على الانقلابيين، قال يلدريم: "عقوبة الإعدام أُلغيت من الدستور والنظام القضائي في تركيا؛ لذلك فإن البرلمان التركي سيجتمع اليوم لتقييم التدابير والإجراءات القانونية المترتبة على مثل هذه التصرفات الجنونية (محاولة الانقلاب الفاشلة)".

وخاطب رئيس الوزراء المواطنين وقوات الأمن بالقول: "أقبل جبين قواتنا الأمنية الذين قاتلوا بكل بسالة حيث تمكنا مع أمتنا من إنهاء مشكلة كبيرة، فالأمر الذي يسعدنا هو أن المحاولة لم تكن من قبل قيادة الجيش، إنما من جانب منظمة فتح الله غولن الإرهابية".

وقدم يلدريم الشكر للشعب التركي ومؤسسات المجتمع المدني وأنصار الأحزاب السياسية حيال نزولهم إلى الشوارع ردًا على محاولة الانقلاب الفاشلة، وهنئ قوات الأمن على شجاعتها في مواجهة الانقلابيين.