بوتين يؤكّد لأردوغان وقوف بلاده إلى جانب الحكومة التركية المُنتَخبة

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 17.07.2016 15:11
آخر تحديث في 18.07.2016 09:03
بوتين يؤكّد لأردوغان وقوف بلاده إلى جانب الحكومة التركية المُنتَخبة

أكّد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وقوف بلاده إلى جانب الحكومة التركية المُنتَخبة، على خلفية محاولة انقلاب فاشلة شهدتها البلاد، أمس الأول الجمعة.

جاء ذلك في اتصال هاتفي أجراه بوتين مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الأحد، بحسب مصادر في الرئاسة التركية.

وأعرب بوتين في اتصاله عن تضامنه مع الشعب التركي ضد الانقلابيين.

ووفق المصادر نفسها، اتفق الرئيسان على عقد لقاء ثنائي مطلع أغسطس/آب المقبل، دون الإشارة إلى مكان اللقاء.

وشهدت العاصمة أنقرة ومدينة اسطنبول، في وقت متأخر، من مساء الجمعة، محاولة انقلابية فاشلة، نفذتها عناصر محدودة من الجيش، تتبع لـ"منظمة الكيان الموازي" الإرهابية، حاولوا خلالها إغلاق الجسرين اللذين يربطان الشطرين الأوروبي والآسيوي من مدينة اسطنبول (غرب)، والسيطرة على مديرية الأمن فيها وبعض المؤسسات الإعلامية الرسمية والخاصة.

وقوبلت المحاولة الانقلابية الفاشلة، بإدانات دولية، واحتجاجات شعبية عارمة في معظم المدن والولايات، إذ توجه المواطنون بحشود غفيرة تجاه البرلمان ورئاسة الأركان بالعاصمة، والمطار الدولي بمدينة اسطنبول، ومديريات الأمن في عدد من المدن، ما أجبر آليات عسكرية كانت تنتشر حولها على الانسحاب مما ساهم بشكل كبير في إفشال المخطط الانقلابي.

وأمس، عقد البرلمان التركي جلسة اسثنائية لمناقشة التطورات الأخيرة لما قام به الإنقلابيون، ألقى خلالها رئيس الوزراء بن علي يلدريم كلمة قال فيها إن "الـ15 من تموز/يوليو بات عيدًا للديمقراطية في البلاد، والدفاع عنها".