تركيا.. إبعاد 257 من رئاسة الوزراء و492 من "الشؤون الدينية" عن وظائفهم

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 19.07.2016 14:47
آخر تحديث في 19.07.2016 15:24
تركيا.. إبعاد 257 من رئاسة الوزراء و492 من الشؤون الدينية عن وظائفهم

كشفت مصادر في رئاسة الوزراء التركية، عن إبعاد 257 من العاملين في رئاسة الوزراء عن وظائفهم، في حين قالت وسائل إعلام تركية إن الحكومة أقالت 492 من مواقهم في وزارة الأوقاف.

وذكرت المصادر للأناضول، أن العاملين المذكورين، موظفون في البناء الملحق لرئاسة الوزراء في قصر جانقايا بالعاصمة أنقرة.

وأشارت المصادر أن من بين المبعدين، 230 مقررا، و 19 خبيرا، و6 مستشارين، و إثنين من المستشارين القانونيين.

وتأتي هذه الخطوة على خلفية محاولة الإنقلاب الفاشلة التي قام بها عناصر من منظمة الكيان الموازي الإرهابية بزعامة فتح الله غولن المقيم في ولاية بنسلفانيا الامريكية.

من جهتها، أعلنت رئاسة الشؤون الدينية أنها لن تقيم صلاة الجنازة على الجنود القتلى الذين شاركوا في محاولة الانقلاب.

وشهدت العاصمة أنقرة ومدينة إسطنبول، في وقت متأخر، من مساء الجمعة، محاولة انقلابية فاشلة، نفذتها عناصر محدودة من الجيش، تتبع لـ"منظمة الكيان الموازي" الإرهابية، حاولوا خلالها إغلاق الجسرين اللذين يربطان الشطرين الأوروبي والآسيوي من مدينة إسطنبول (غرب)، والسيطرة على مديرية الأمن فيها وبعض المؤسسات الإعلامية الرسمية والخاصة، وفق تصريحات حكومية وشهود عيان.

وقوبلت تلك المحاولة باحتجاجات شعبية عارمة في معظم المدن والولايات التركية، حيث طوق المواطنون مباني البرلمان ورئاسة الأركان، ومديريات الأمن، ما أجبر آليات عسكرية حولها على الانسحاب وبالتالي المساهمة في إفشال المحاولة الانقلابية