تركيا.. زعيم "الحركة القومية" المعارض يؤكد دعم حزبه لقرار حالة الطوارئ

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 21.07.2016 17:09
آخر تحديث في 21.07.2016 17:12
تركيا.. زعيم الحركة القومية المعارض يؤكد دعم حزبه لقرار حالة الطوارئ

أكّد رئيس حزب الحركة القومية المعارض في تركيا، دولت باهجة لي، تأييد حزبه المطلق لقرار إعلان حالة الطوارئ في عموم البلاد، مبيناً أنّ ذلك سينعكس إيجاباً على تركيا في ظل المرحلة الحساسة التي تمر بها البلاد.

وأشار باهجة لي في بيان نُشر باسمه على الموقع الرسمي للحزب، إلى أنّ المرحلة الحالية تعتبر من أكثر المراحل التي تحمل في طيّاتها تهديداً ومخاطراً في تاريخ البلاد.

وأوضح أنّ محاولة الانقلاب الفاشلة لمنظمة الكيان الموازي الإرهابية خلفت آثاراً سلبية عميقة، من الصعب إزالتها خلال فترة قصيرة، مشدداً في هذا الخصوص على ضرورة إنزال أقسى العقوبات على منفذي هذه العملية والجهات التي كانت تدعمهم.

ووصف باهجة لي قرار إعلان حالة الطوارئ بأنه "صائب وفي محله"، لافتاً إلىى أن من أهم الوظائف الملقاة على عاتق الحكومة الحفاظ على توفير الأمن والحفاظ على بقاء الدولة وتعزيز قوتها.

وأكّد باهجة لي أنّ حزبه سيستمر في الوقوف إلى جانب الدولة والشعب خلال فترة تطبيق حالة الطوارئ، مشيراً إلى دعمه المطلق لتطهير مؤسسات الدولة من عناصر منظمة الكيان الموازري الإرهابية، وداعياً الحكومة في هذا الصدد إلى الامتناع عن الحاق الضرر بالأبرياء.

واتخذ مجلس الوزراء التركي، الليلة الماضية، قراراً بإعلان حالة الطوارئ لمدة 3 أشهر في تركيا، بناء على توصية من مجلس الأمن القومي، من أجل حماية وتعزيز الديمقراطية والقانون والحريات.