الأتراك ينتاوبون على "حراسة الديمقراطية" بولاية نوشهير

وكالة الأناضول للأنباء
نوشهير
نشر في 25.07.2016 16:58
آخر تحديث في 25.07.2016 16:59
الأتراك ينتاوبون على حراسة الديمقراطية بولاية نوشهير

يتناوب المواطنون المحتشدون في ميدان "ديريليش" في ولاية نوشهير، وسط تركيا، على "حراسة الديمقراطية" تلبية لدعوة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بالنزول إلى الشوارع والساحات، عقب محاولة الانقلاب الفاشلة.

ويحتشد الآلاف من المواطنين رافعين أعلام بلادهم في "ديريليش" للتعبير عن رفضهم لمحاولة الانقلاب، فيما يواصل أخرون التناوب على "حراسة الديمقراطية" في خيم نصبوها، حتى طلوع أشعة الصباح الأولى.

وتتخلل مناوبة حراس الديمقراطية تلاوة للقرآن الكريم والأدعية، إلى جانب مناقشة آخر المستجدات في بلادهم، مصحوبة بشرب الشاي.

ويوضح "تونجار تشالشغان"، أحد المناوبين للأناضول، أنه يواصل حراسة الديمقراطية مع أصدقائه في خيمة نصبوها بالميدان، عقب الانتهاء من عمله اليومي، مشيراً إلى أنهم يتبادلون المناوبة حتى بزوغ الشمس.

ويشير تشالشغان إلى أن حب الوطن هو الذي يجمع الناس في الميادين، قائلاً: "إن المناوبين هنا ليس لديهم أية مصلحة شخصية، فالشيء الوحيد الذي يجمعهم هو حبهم لوطنهم".

أما "فاتح أوغورلي"، فيؤكد للأناضول أنه سيواصل مناوبتة مساء، حتى يوجه الرئيس التركي للشعب نداء "عودوا إلى منازلكم"، قائلاً: "ليلة 15 تموز خرجنا من منازلنا، ولن نعود إليها مجدداً حتى يدعونا قائدنا للعودة. نتاوب مع أصدقائي على حراسة الديمقراطية مساء، ونذهب إلى عملنا نهاراً".