أردوغان يلتقي وزير خارجية قطر في أول زيارة لمسؤول عربي عقب محاولة الانقلاب

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 31.07.2016 10:00
آخر تحديث في 01.08.2016 08:51
أردوغان يلتقي وزير خارجية قطر في أول زيارة لمسؤول عربي عقب محاولة الانقلاب

استقبل الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، السبت، وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، في العاصمة أنقرة، بحسب مصادر في الرئاسة التركية.

وجرى اللقاء المغلق في المجمع الرئاسي بأنقرة واستغرق قرابة 35 دقيقة، بحسب ذات المصادر التي أوضحت أن وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو حضر اللقاء، دون أن تذكر مزيدًا من التفاصيل عما تم تناوله بين الجانبين.

بدورها قالت وكالة الأنباء القطرية الرسمية، إنه "جرى خلال المقابلة بحث العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل دعمها وتطويرها، إضافة إلى بحث آخر التطورات في المنطقة لا سيما تطورات الأوضاع في سوريا، والسبل الكفيلة بوضع حد للأزمة المتصاعدة".

وفي وقت لاحق، التقى رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم، وزير الخارجية القطري في مقر رئاسة الوزراء بأنقرة.

وقالت الوكالة القطرية إن اللقاء "تناول العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل دعمها وتطويرها، إضافة إلى تبادل وجهات النظر حول عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك".

وتعتبر هذه أول زيارة يقوم بها مسؤول عربي رفيع إلى تركيا منذ محاولة الانقلاب الفاشلة التي تعرضت لها البلاد منتصف يوليو/تموز الجاري.

وسبق أن أعلنت قطر رفضها لمحاولة الانقلاب وهنأت على لسان أميرها تميم بن حمد بن خليفة آل ثاني، السلطات التركية على التفاف الشعب حول قيادته ضد محاولة الانقلاب.

وأكد أردوغان أن أمير قطر كان أول من اتصل به ليلة محاولة الانقلاب لتقديم دعم بلاده لتركيا، مشيراً إلى أن الأمير تميم، كان على اتصال دائم مع وزير الطاقة والموارد الطبيعية التركي، برات آلبيرق تلك الليلة، للاطلاع على التطورات.

وكشف أردوغان في حوار صحفي له، أجرته قناتين محليتين أن الأمير تميم قال لآلبيرق: "نحن إلى جانبكم في كل لحظة، ومستعدون للقيام بأي شيء يقع على عاتقنا"، لافتاً إلى أن أمير قطر بعث بعض الرسائل (لم يفصح عن فحواها) مع وزير خارجيته، محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، الذي وصل تركيا السبت.