نائب غولن السابق: الجماعة أكبر خطر على المسلمين كافة

ديلي صباح
اسطنبول
نشر في 31.07.2016 16:07
آخر تحديث في 01.08.2016 08:44
نائب غولن السابق: الجماعة أكبر خطر على المسلمين كافة

اعتبر "لطيف أردوغان" المساعد السابق لفتح الله غولن زعيم منظمة الكيان الموازي الإرهابية أن الجماعة التي يتزعمها غولن تعتبر أكبر خطر على المسلمين حول العالم.

وقبل محاولة الانقلاب الفاشلة في الخامس عشر من الشهر الجاري بأيام، أصدر "لطيف أردوغان" كتاباً بعنوان "الوجه الشيطاني لغولن" يشرح فيه النوايا والخطط والأعمال التي وصفها بـ"الشيطانية" لغولن، من خلال تجاربه التي عايشها عن قرب طوال العقود الماضية التي كان فيها مقرباً من زعيم المنظمة الذي يقيم في الولايات المتحدة منذ عام 1999.

وقال لطيف الذي تنبأ في كتابه سعي غولن للقيام بمحاولة انقلاب في حوار نشرته صحيفة صباح التركية: "هذا الإنسان خطر على 1.5 مليار مسلم حول العالم... سيكون مصيره جهنم".

واعتبر لطيف الذي انشق عن غولن قبل سنوات إن "غولن كان سيجر البلاد إلى حرب أهلية ويتسبب في مقتل مئات آلاف المواطنين ومن معرفتي الشخصية به فهو لا يأبه بقتل هذا العدد في سبيل تحقيق أهدافه بالسيطرة التامة على الدولة"، لافتاً إلى أن خطط الانقلاب لم تغادر عقل غولن طوال السنوات الماضية.

وأضاف لطيف: "عندما فشلت المحاولة، قال غولن لوسائل الإعلام "أنا عارضت الانقلاب"، لكنني أعرف أن كل مرحلة من خطة الانقلاب قد صاغها هو بنفسه ووافق عليها".

ولفت إلى أنه لم يكن يتوقع أن تجري محاولة الانقلاب في هذا الوقت المبكر، "لكن توقعت أن يسعى لفعل شيء قبل اجتماع مجلس الشورى العسكري الأعلى لمنع إقالة الجنرالات التابعين له"، واصفاً ما حصل بـ"الانتحار الجماعي".</p>