أتراك يتهمون واشنطن بدعم الانقلاب يحتجون على زيارة رئيس الأركان الأمريكي

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 01.08.2016 16:50
آخر تحديث في 02.08.2016 09:07
أتراك يتهمون واشنطن بدعم الانقلاب يحتجون على زيارة رئيس الأركان الأمريكي

نظمت مجموعة من أعضاء الذراع الشبابي في حزب "الوطن" التركي، وقفة احتجاجية في العاصمة أنقرة، تنديداً بزيارة رئيس هيئة الأركان الأمريكية، جوزيف دانفور، الذي يعد أبرز مسؤول أمريكي يزور البلاد بعد محاولة الانقلاب الفاشلة التي وقعت منتصف يوليو/تموز الماضي.

وتوجه المحتجون، يوم الإثنين، عقب تجمعهم أمام مبنى رئاسة بلدية العاصمة إلى مقر السفارة الأمريكية في "شارع تونس" بأنقرة، ألا أن قوات الشرطة التركية لم تسمح للمجموعة المتظاهرة من الدخول إلى مقر السفارة.

وردد المحتجون هتافات منددة لزيارة دانفور أبرزها: دانفور قاتل، ارحل من تركيا، غولن الخائن عميل لأمريكا.

من جانبه، قال "أيكوت ديش"، في بيان صحفي باسم المحتجين: "كنا نسمع دائما مقولة يقتل القتيل ويمشي في جنازته والآن صارت حقيقة"؛ معتبراً أن "الولايات المتحدة هي المسؤولة" عن محاولة الانقلاب الفاشلة التي وقعت في منتصف يوليو/تموز الماضي.

وأشار ديش أنه يرى أن "الولايات المتحدة هي القاتل الحقيقي للمواطنين الذين استشهدوا ليلة المحاولة الانقلابية، عن طريق إمداد الانقلابين بالدعم اللوجيستي من قاعدة إنجيرليك (جنوبي البلاد)، فضلاً عن تصريح مسؤوليين أمريكيين بارزين أن الانقلابيين حلفاء لهم (في مكافحة داعش)، الأمر الذي يفضح دور الاستخبارات الأمريكية (سي أي أيه) البارز في حدوث الانقلاب".

وتأتي زيارة دانفور عقب انتقادات حادة وجهها المسؤولون الأتراك للولايات المتحدة على خلفية تصريحات لمدير الاستخبارات الوطنية الأمريكية (سي أي أيه) جيمس كلابر، وقائد عمليات المنطقة الأمريكية الوسطى الجنرال جوزيف فوتيل، أعربا خلالها عن قلقهما من "إبعاد وإقالة عدد كبير من المسؤولين العسكريين الأتراك" ممن تورطوا في محاولة الانقلاب الفاشلة في 15 يوليو/تموز الماضي، بدعوى أن ذلك "قد يعرقل التعاون التركي-الأمريكي في مكافحة تنظيم داعش الإرهابي".