يلدريم: ليعلم أعداؤنا أن تركيا أصبحت أقوى مما كانت عليه قبل الانقلاب

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 02.08.2016 09:50
آخر تحديث في 02.08.2016 12:46
يلدريم: ليعلم أعداؤنا أن تركيا أصبحت أقوى مما كانت عليه قبل الانقلاب

أكد رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم أن اقتصاد بلاده في وضع جيد للغاية ولم يواجه أدنى هزة أو ضعف بسبب محاولة الانقلاب الفاشلة منتصف يوليو/ تموز الماضي، مشدداً على أن بلاده باتت أقوى بكثير مما كانت عليه قبل محاولة الانقلاب.

جاء ذلك في كلمة وجهها يلدريم عبر دائرة تلفزيونية مغلقة للمحتشدين في مظاهرات "صون الديمقراطية" التي تشهدها الساحات والميادين في مختلف أنحاء تركيا، حيث أشاد خلالها بموقف الشعب التركي الذي هرع إلى البنوك ومكاتب الصرافة لدعم الليرة التركية يوم محاولة الانقلاب الفاشلة.

وشدد يلدريم على أن الانقلابيين أرادوا قتل الرئيس رجب طيب أردوغان وإزالة الحكومة، وقصفوا البرلمان، مضيفاً: "سعوا لكسر روابط أمتنا، لكن أولئك المنافقين فشلوا، ومساعدة الله ثم الشعب أفشلت آمالهم، فالشعب بكامل أطيافه في الشارع اليوم".

وذكر يلدريم أن الانقلابيين ظنوا أنهم يستطيعون تركيع الشعب من خلال الطائرات الحربية، مستدركاً "أن الشعب العظيم لقن أولئك الخونة الدرس الذي يستحقونه، ولم يسلموا دولتهم وعلمهم أبداً لأدوات القوة الخارجية".

ولفت يلدريم إلى أن سلكي الجيش والأمن سيصبحان أكثر قوة من خلال الإصلاحات التي تمت في السلكين.

وقال: "لتسمع أوروبا والعالم وجميع أعداء تركيا... لقد أصبحت بلادنا أقوى مما كانت عليه قبل 15 يوليو، وأصبح برلماننا ومؤسساتنا السياسة أقوى وديمقراطيتنا أقوى".