بمساعي دبلوماسية وللمرة الثانية.. تركيا تزيل خبرا مسيئاً لها بـ"مطار فيينا"

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 14.08.2016 09:34
بمساعي دبلوماسية وللمرة الثانية.. تركيا تزيل خبرا مسيئاً لها بـمطار فيينا

أسفرت مساعي دبلوماسية أجراها وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، عن إقناع السلطات النمساوية بإزالة أخبار مسيئة لبلاده منشورة على اللوحات الدعائية بمطار "شفاشت" الدولي في عاصمة النمسا، فيينا، في ثاني تصرف من نوعه خلال أسبوعين.

وخلال اليومين الماضيين، تناقلت وسائل إعلام محلية في النمسا خبراً بعنوان "تركيا تسمح للأطفال ما دون الـ 15 بإقامة علاقة جنسية"، تم نشره على اللوحات الدعائية بمطار شافشت الدولي، في حملة دعائية جديدة تستهدف تشويه صورة تركيا في الخارج.

وذكرت مصادر دبلوماسية تركية (فضلت عدم كشف هويتها)، للأناضول، مساء السبت، أن وزارة الخارجية استدعت القائم بالأعمال في سفارة النمسا بأنقرة، لإبلاغه استياء الأخيرة من نشر الخبر المذكور، وطالبته بإزالته من لوحات المطار لمخالفته الحقائق والواقع.

جدير بالذكر أن صحيفة "كرونين زيتونغ" نشرت نهاية يوليو/ تموز الماضي عبر لوحات المطار المذكور، خبراً بعنوان "ذهابكم إلى تركيا بهدف السياحة يعتبر دعماً لأردوغان فقط"، بهدف دعوة الناس لعدم التوجه إلى تركيا، مدّعيةً أنّ الأوضاع فيها ليست مستقرة نتيجة محاولة الانقلاب الفاشلة التي وقعت منتصف يوليو/تموز الماضي، ونجحت مساعي دبلوماسية تركية حينها في إزالة الخبر.