نائب يلدريم: اهتمام المستثمرين الأجانب بتركيا يزداد عقب محاولة الانقلاب الفاشلة

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 17.08.2016 14:22
آخر تحديث في 17.08.2016 14:55
نائب يلدريم: اهتمام المستثمرين الأجانب بتركيا يزداد عقب محاولة الانقلاب الفاشلة

أكّد محمد شيمشك، نائب رئيس الوزراء التركي للشؤون الاقتصادية، اليوم الأربعاء، أنّ اهتمام المستثمرين الأجانب يزداد بتركيا، التي تمكّنت من العودة السريعة إلى طبيعتها عقب محاولة الانقلاب الفاشلة منتصف تموز/ يوليو الماضي، موضحًا أنّ اللقاءات التي تقوم بها الجهات الاقتصادية في تركيا مع المستثمرين العالميين ما زالت مستمرة.

وأوضح شيمشك، لمراسل الأناضول، أنّ الهدف من اللقاءات الجارية مع المستثمرين الأجانب، هو تصحيح التّصوّر السلبي الحاصل لديهم عقب محاولة الانقلاب الفاشلة، وشرح الإجراءات الإصلاحية التي تقوم بها الحكومة التركية، مبيناً أنّه خاطب أمس الثلاثاء 895 مستثمراً ومحللاً اقتصادياً أجنبياً عن طريق الاتصال عن بعد (تليكونفرانس).

ولفت شيمشك إلى أنّ المساعي التركية الرامية لتصحيح التصوّر الحاصل لدى المستثمرين الأجانب، تكللت بالنجاح، وأنّ الأسواق التركية أوشكت على العودة إلى المستويات التي كانت عليها قبل محاولة الانقلاب الفاشلة.

وتابع شيمشك في هذا السياق قائلاً: "خلال لقاءاتنا المتكررة مع المستثمرين الأجانب، قدّمنا لهم شرحاً مفصلاً عن الإجراءات والقرارات التي اتخذتها الحكومة التركية، عقب محاولة الانقلاب الفاشلة على الصعيدين الاقتصادي والسياسي وأكّدنا لهم أنّ الإصلاحات التي بدأنا بها في الاقتصاد التركي ستستمر دون توقّف".