إصدار مرسوم يتيح للطيّارين العسكريين المستقيلين العودة للجيش التركي

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 17.08.2016 13:09
آخر تحديث في 17.08.2016 17:41
إصدار مرسوم يتيح للطيّارين العسكريين المستقيلين العودة للجيش التركي

أصدرت الحكومة التركية، اليوم الأربعاء مرسوماً في إطار حالة الطوارئ المُعلنة، ينص على إمكانية عودة كافة الضباط الطيارين المستقيلين أو المستبعدين عن صفوف القوات المسلحة التركية لشتى الأسباب، إلى مزاولة وظائفهم في حال أقرت الجهات المعنية عدم وجود عوائق تمنع عودتهم.

وبحسب نص المرسوم، الذي نُشر في الجريدة الرسمية، فإنّ الطيّارين الراغبين في العودة إلى صفوف القوات المسلحة، سيتم تعيينهم كضباط في حال استوفوا الشروط المطلوبة للتحليق، ولم تجد الجهات المعنية في طلباتهم عوائق تمنع عودتهم، شريطة أن تقوم قيادة القوات الجوية بعرض الطلب على وزارة الدفاع، ومصادقة الأخيرة عليه.

ويمنح المرسوم الجديد، للطيارين مدة عام كامل للتقدم بطلبات العودة، واستيفاء الشروط المطلوبة، ليتم بعد ذلك إخضاعهم لدورة تدريب وتأهيل الطيارين.

كما تضمن المرسوم الجديد إضافة بعض المواد المؤقتة للقانون الناظم لعمل المدارس الجوية الحربية، بهدف سد احتياجات القوات المسلحة من الطيارين.

وبناء على الإضافات الجديدة فإنّ المدارس الحربية الجوية ستتمكّن من استقدام طلاب من الجامعات التي تشرف على تدريب وتأهيل الطيارين، وستقوم وزارة الدفاع بالتعاون مع مجلس التعليم العالي التركي بتحديد الشروط المطلوبة لانتقال هؤلاء الطلاب إلى المدارس الجوية الحربية.