يلدريم: واشنطن أكدت التزامها بإخراج "ب ي د" من منبج

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 18.08.2016 09:30
آخر تحديث في 18.08.2016 09:57
يلدريم: واشنطن أكدت التزامها بإخراج ب ي د من منبج

قال رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم، الأربعاء، إن الولايات المتحدة "أكّدت لتركيا التزامها" بتعهداتها فيما يخص إخراج ميليشيات منظمة "ب ي د" (الذراع السوري لمنظمة بي كا كا الإرهابية) من مدينة منبج بريف حلب، شمالي سوريا.

وأشار في مقابلة تلفزيونية على قناة TRT الرسمية في تركيا، إلى سيطرة قوات ما يسمى بـ "التحالف العربي السوري" التي تضم مقاتلين عربًا وأكراد على مدينة منبج بعد دحر تنظيم داعش منها، مبينًا أن تنظيم "ب ي د" كان يسعى للتمركز في تلك المنطقة وأن بلاده تحدثت مع واشنطن للحيلولة دون ذلك.

وأضاف يلدريم: "الولايات المتحدة جدّدت تعهدها بعدم السماح لأي كيان كردي في منبج"، لافتاً إلى أن تركيا تراقب كافة التطورات في المنطقة عن كثب.

وتعهدت الولايات المتحدة لتركيا، منذ بدء عمليات تحرير منبج من قبضة داعش في مايو/أيار الماضي، بمغادرة قوات "ب ي د" للمنطقة بعد تطهيرها.

وتصنف تركيا كل من "بي كا كا" وذراعها السوري "ب ي د" في قائمة المنظمات الإرهابية برغم أن الولايات المتحدة تتعاون مع الأخيرة في العمليات العسكرية ضد داعش، وتتفق مع تركيا في تنصيف الأولى بالإرهاب.

وقد سيطرت ميليشيا "ب ي د" و"التحالف العربي السوري"، الفصيلان المنضويان تحت "قوات سوريا الديمقراطية"، الجمعة الماضية، على مدينة منبج بشكل كامل بعد انسحاب مقاتلي داعش منها.

وقال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، الإثنين الماضي، إن بلاده تنتظر وفاء الولايات المتحدة بوعودها بشأن انسحاب عناصر منظمة "ب ي د" من منبج، إثر خروج تنظيم داعش الإرهابي منها.