50 قتيلاً و94 جريحاً في تفجير إرهابي بأحد الأفراح في غازي عنتاب جنوب تركيا

ديلي صباح
اسطنبول
نشر في 21.08.2016 00:03
آخر تحديث في 21.08.2016 12:46
50 قتيلاً و94 جريحاً في تفجير إرهابي بأحد الأفراح في غازي عنتاب جنوب تركيا

أعلن والي غازي عنتاب علي يرلي قايا، اليوم الأحد، أن حصيلة قتلى التفجير الإرهابي الذي استهدف حفل زفاف في الولاية، ارتفع إلى 50 شخصًا وإصابة 94 آخرين، في حين اعتبر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن تنظيم داعش الإرهابي هو "المنفذ المحتمل" للهجوم.

وفي بيان له، أدان يرلي قايا التفجير الإرهابي، مؤكدًا أن "البؤر التدميرية والانفصالية لن تحقق أهدافها الدنيئة عبر هذه الهجمات".

ومساء أمس، أعلنت ولاية غازي عنتاب التركية، أن التفجير الإرهابي الذي استهدف حفل زفاف أقيم في إحدى أزقة المدينة، عند الساعة 22.50، أسفر عن مقتل 22 شخصًا وإصابة 94 آخرين.

من جهته، صرح الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الأحد أن تنظيم داعش الإرهابي هو "المنفذ المرجح" للهجوم.

وقال اردوغان في بيان انه "لا فرق" بين فتح الله غولن المقيم في الولايات المتحدة ودبر محاولة الانقلاب الفاشلة منتصف الشهر الماضي، وتنظيم داعش "المنفذ المرجح لاعتداء غازي عنتاب".

وأضاف أن "بلدنا وشعبنا لديهما مجددا رسالة واحدة إلى الذين قاموا بالهجوم: لن تنجحوا!"، مؤكداً أن تركيا لن تخضع "للاستفزاز" الذي يشكله هجوم غازي عنتاب بل ستبرهن على "الوحدة والتضامن والأخوة".

ورأى الرئيس التركي أن منفذي الاعتداءات مثل هجوم غازي عنتاب هدفهم زرع الشقاق بين مختلف المجموعات القومية في تركيا مثل العرب والأكراد والتركمان و"التحريض باللعب على وتري الاتنية والديانة".

من جهته، قال رئيس الوزراء التركي بن علي يلديريم إن غازي عنتاب ستظهر الروح نفسها التي سادت عند هزيمة القوات الفرنسية في 1921 خلال حرب الاستقلال التركية، التي أضيفت بعدها كلمة "غازي" (أي البطل) إلى اسم عنتاب.

وصرح يلديريم أن "حزننا كبير لكننا متأكدون كم أن اتحادنا وتجمعنا سيهزم كل الهجمات الشيطانية".