أردوغان يهاتف زعيم المعارضة التركية عقب تعرض موكبه لإطلاق نار

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 25.08.2016 16:39
آخر تحديث في 25.08.2016 17:01
أردوغان يهاتف زعيم المعارضة التركية عقب تعرض موكبه لإطلاق نار

اطمئنّ كل من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ورئيس الوزراء بن علي يلدريم، على سلامة كمال قلجدار أوغلو، زعيم الشعب الجمهوري (أكبر أحزاب المعارضة) بعد تعرض موكبه لإطلاق نار، شمالي البلاد، اليوم الخميس.

وأسفر الهجوم عن استشهاد جندي تركي وإصابة 2 آخرين، واتهم وزير الداخلية التركي منظمة "بي كا كا" الإرهابية بالوقوف وراء الهجوم على موكب قليجدار أوغلو.

وقالت مصادر في المجمع الرئاسي بالعاصمة بأنقرة للأناضول، إن أردوغان أجرى اتصالاً هاتفياً مع قليجدار أوغلو واطّلع منه على تفاصيل عملية إطلاق نار استهدفت موكبه أثناء زيارة لولاية ارتوين، وما تلا ذلك من اشتباكات بين المسلحين والعناصر المكلفة بحمايته.

كما أجرى رئيس الوزراء اتصالاً مماثلًا اطمئنّ فيه على سلامة زعيم المعارضة واطلع منه على تفاصيل العملية، بحسب مصادر في رئاسة الوزراء للأناضول.

وفي وقت سابق اليوم، وصل زعيم المعارضة منطقة "شاوشات" في ولاية أرتوين، والتقى عددًا من أهلها وأثناء مغادرته المنطقة تعرض موكبه لعملية إطلاق نار من قبل مسلحين مجهولين، تصدت لهم العناصر المكلفة بحمايته، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

وغادر قليجدار أوغلو ومرافقوه بعد ذلك، منطقة الحادث وسط إجراءات أمنية مشددة.