أردوغان سيلتقي أوباما على هامش قمة العشرين في الصين بعد أيام

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 30.08.2016 10:23
آخر تحديث في 30.08.2016 10:29
أردوغان سيلتقي أوباما على هامش قمة العشرين في الصين بعد أيام

أعلن البيت الأبيض، الإثنين، عن لقاء مرتقب بين الرئيس الأمريكي باراك أوباما، ونظيره التركي رجب طيب أردوغان، على هامش قمة "مجموعة العشرين"، التي ستنعقد في الصين خلال سبتمبر/أيلول المقبل.

وقال نائب مستشار الرئيس الأمريكي لشؤون الأمن القومي للاتصالات الإستراتيجية، بن رودس: "صباح الأحد 4 سبتمبر/ أيلول وقبيل قمة العشرين نتوقع أن يتمكن الرئيس (أوباما) من أن يجري بعض اللقاءات الثنائية".

وتابع في الموجز الصحفي الذي عقده البيت الأبيض من واشنطن: "نحن نتوقع بكل تأكيد أن أحد هذه اللقاءات ستكون مع الرئيس التركي؛ إذ يسعى الرئيس أوباما لبحث الأوضاع في تركيا بعد المحاولة الانقلابية، إضافة إلى جهود حملة محاربة داعش، وجهودنا من أجل تحقيق استقرار أكبر في سوريا والاستجابة لأزمة اللاجئين".

ويبدأ الرئيس الأمريكي باراك أوباما، مطلع سبتمبر/أيلول المقبل، جولة خارجية تستمر لمدة أسبوع تشمل كلاً من الصين ولاوس؛ ومن المتوقع أن يفتتح أوباما زيارته إلى الصين بحضور قمة العشرين، في مدينة هانغتشو (شرق) يومي 4 و5 سبتمبر/أيلول المقبل.

جدير بالذكر أنّ قوات المهام الخاصة التركية ومقاتلات التحالف الدولي تساندان قوات المعارضة السورية في تحرير المناطق المحيطة بمدينة جرابلس من العناصر الإرهابية، بعدما نجحت قبل أيام في تحرير المدينة ذاتها، ضمن إطار "عملية درع الفرات".

ودعمًا لقوات الجيش السوري الحر، أطلقت وحدات من القوات الخاصة في الجيش التركي بالتنسيق مع القوات الجوية للتحالف الدولي، فجر 24 أغسطس/آب الجاري، حملة عسكرية في مدينة جرابلس، تحت اسم "درع الفرات"، تهدف إلى تطهير المدينة والمنطقة الحدودية من المنظمات الإرهابية، وخاصة تنظيم داعش الذي يستهدف الدولة التركية ومواطنيها الأبرياء.

وفي غضون ساعات من بدء العملية، مكّنت العملية العسكرية الجيش السوري الحر من طرد تنظيم داعش من جرابلس.