الهلال الأحمر التركي يوزع أكثر من 15 ألف وجبة طعام يومياً في جرابلس السورية

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 30.08.2016 10:39
آخر تحديث في 30.08.2016 10:46
الهلال الأحمر التركي يوزع أكثر من 15 ألف وجبة طعام يومياً في جرابلس السورية

قال رئيس الهلال الأحمر التركي، كَرم قنق، إن منظمته توزع 3 وجبات طعام يومياً، لأكثر من 5 آلاف مدني في منطقة جرابلس، التابعة لمحافظة حلب شمالي سوريا، مشيراً إلى أن المنظمة وفَّرت أيضاً مساعدات إنسانية عاجلة تكفي جميع سكان المنطقة.

وأضاف قنق، في بيان له اليوم الإثنين، أن المنظمة التركية كانت أول منظمة إغاثية دولية تُدخل مساعدات إنسانية لإغاثة المدنيين في جرابلس، عقب بدء عملية "درع الفرات".

ولفت إلى أن الفرق التابعة للهلال الأحمر انتقلت فور بدء العملية المذكورة إلى بلدة قارقاميش الحدودية في ولاية غازي عنتاب، جنوبي تركيا، بعد أن جهّزت جميع الاحتياجات المتوقعة ومواد المساعدات الإنسانية الطارئة.

وأفاد قنق بأن أنشطة الهلال الأحمر المنفذة في المنطقة الحدودية يتم تنسيقها من مركز في مدينة غازي عنتاب، وأن المنظمة تواصل تقديم المساعدات الإغاثية وتزويد المواطنين السوريين في المنطقة بالاحتياجات الأساسية، وأنها بصدد زيادة كمية المساعدات خلال فترة عيد الأضحى المبارك، الذي يحل في ١٢ سبتمبر/أيلول المقبل.

ونوه إلى أن المساعدات التي تقدمها منظمته لا تقتصر على منطقة جرابلس، بل إن قوافل المساعدات تصل مدينة حلب أيضًا، مشيرًا إلى أن زيادة أعداد قوافل المساعدات الإنسانية التي تدخل مدينة حلب سيتم قريبًا في إطار المفاوضات والاتفاقيات الأولية بين روسيا وتركيا.

ودعماً لقوات الجيش السوري الحر، أطلقت وحدات من القوات الخاصة في الجيش التركي بالتنسيق مع القوات الجوية للتحالف الدولي، فجر الأربعاء الماضي، حملة عسكرية في مدينة جرابلس، تحت اسم "درع الفرات"، تهدف إلى تطهير المدينة والمنطقة الحدودية من المنظمات الإرهابية، بخاصة من تنظيم داعش الذي يستهدف الدولة التركية ومواطنيها الأبرياء.

وقد تمكن "الجيش السوري الحر" في غضون ساعات من بدء العملية، من طرد تنظيم داعش الإرهابي من جرابلس.

وجاء التحرك التركي جرّاء سقوط عدد كبير من القذائف الصاروخية من موقع سيطرة داعش بالجانب السوري على المناطق الجنوبية من تركيا، ما أسفر في معظم الأوقات عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف المدنيين.