2000 مركب ورقي في ذكرى مهاجرين غرقوا في بحري إيجة والمتوسط

وكالة الأناضول للأنباء
إزمير
نشر في 31.08.2016 15:19
آخر تحديث في 31.08.2016 15:27
2000 مركب ورقي في ذكرى مهاجرين غرقوا في بحري إيجة والمتوسط

أطلق فنان إيراني متخصص في مجال الرسوم الجدارية (غرافيتي) 2000 مركب ورقي، في مياه بحر إيجة غربي تركيا، إحياءً لذكرى 2000 مهاجر غرقوا في بحري إيجة والمتوسط، أثناء محاولاتهم الوصول إلى سواحل القارة الأوروبية.

وقال توراج صابري فاند، في حديث صحفي عقب الفعالية: "أرواح أشقائنا السوريين مثل هذه القوارب الورقية تماماً، غرقوا في هذه المياه، لكن ذكرياتهم باقية معنا".

وانتقد صابري فاند تناول وسائل الإعلام لحوادث غرق المهاجرين في صورة أرقام فقط، قائلاً: "هم ليسوا مجرد أرقام، بل كل واحد منهم إنسان، لذا آثرت أن أعبَر عن كل واحد منهم بورقة على حدة".

وأعرب الفنان الأيراني عن عدم انتظاره أي مردود إيجابي لقواربه، في ظل تواصل حوادث غرق المهاجرين، مشيراً إلى أنه "لا نية لدى السياسيين في العالم لإنتاج سياسات تهدف لحل هذه الأزمة".

وفي ختام فعاليته، جمع الفنان الإيراني مراكبه الورقية من مياه البحر للحفاظ على نظافة البيئة، معلناً أنه سيعرض هذه القوارب في عديد من المعارض حول العالم.

والفعالية ليست الأولى من نوعها التي ينظمها الفنان الإيراني "توراج صابري فاند"، بل كان أطلق أمام مكتب الأمم المتحدة بالعاصمة الإيرانية طهران، بالونات مكتوب عليها أسماء وأعمار الأطفال الذين قُتلوا في غارات إسرائيلية على قطاع غزة الفلسطيني عام 2014.