أردوغان لقوات الجيش: عليكم مواصلة الكفاح ضد الأعداء في الداخل والخارج

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 31.08.2016 09:16
آخر تحديث في 31.08.2016 09:19
أردوغان لقوات الجيش: عليكم مواصلة الكفاح ضد الأعداء في الداخل والخارج

قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إن بلاده "مضطرة أن تبقى يقظة" تجاه منظمة "فتح الله غولن" وتنظيم "داعش" الإرهابيين، داعيا عناصر الجيش التركي إلى مواصلة الكفاح ضد الأعداء في الداخل والخارج.

جاء ذلك في كلمة ألقاها، الثلاثاء، خلال مأدبة عشاء أُقيمت في المجمع الرئاسي بالعاصمة أنقرة، بمناسبة عيد النصر ويوم القوات المسلحة، وشارك فيها رئيس الوزراء، بن علي يلدريم، وأعضاء الحكومة، ورئيس هيئة الأركان، خلوصي أقار، وقادة القوات البرية والبحرية والجوية، إضافة إلى ذوي الشهداء.

وأضاف أردوغان أن منتسبي منظمة "فتح الله غولن" الإرهابية "لم يكونوا يومًا يستحقون البزّة العسكرية التي لا تليق إلا بالشرفاء، كما أن يوم 15 يوليو/ تموز (يوم وقوع المحاولة الانقلابية الفاشلة)، هو رمزٌ لدفاع الأمة التركية عن بلدها واستقلالها ومستقبلها ضد منظمة غولن الإرهابية، وليس ضد القوات المسلحة التركية".

ووجه الرئيس التركي خطابه لمنتسبي القوات المسلحة، قائلا لهم: "لا أريد لأي منكم أن يطأطئ رأسه، بل أريد من جميع أفراد قواتنا المسلحة أن يرفعوا رؤوسهم بكل شموخ، وأنتظر منكم أن تواصلوا كفاحهم ضد الأعداء في الداخل والخارج على حد سواء".

وأضاف أن "أمر منظمة غولن الإرهابية لم يعد خفيًا على أحد" بعد ما قامت به من أحداث في 17-25 ديسمبر/ كانون الأول 2013 (مزاعم فساد بحق وزراء في الحكومة التركية آنذاك)، ومحاولة الانقلاب التي نفذتها في 15 يوليو/ تموز الماضي، والذين يواصلون خدمتها هو "خونة عمدًا".

ووصف أردوغان الأشخاص الذين لا يزالون يعملون لصالح المنظمة الإرهابية بأنهم "أجروا عقولهم لدجَّال يعيش في أمريكا"، و"أنهم لا ينتمون أبدًا للثقافة والتاريخ التركي".

وأكّد أردوغان أن الدولة التركية عاقدة العزم على التخلص من منتسبي المنظمة الإرهابية الذين تسللوا إلى سلكي الأمن والقضاء خلال السنوات الثلاثة الماضية، وأنها تعمل في سبيل ذلك ليلاً ونهارًا، من أجل الكشف عن الجانب المظلم لهذه المنظمة، وأن الدولة تمكنت من قطع مسافة لا يمكن الاستهانة بها في هذا الصدد.

وحول عملية "درع الفرات"، التي أطلقتها وحدات من القوات الخاصة في الجيش التركي، بالتنسيق مع القوات الجوية للتحالف الدولي، لدعم قوات "الجيش السوري الحر"، قال أردوغان مخاطبًا الجيش التركي: "أريد منكم أن تنجزوا عملية التطهير بسرعة أكبر، وأنا بصفتي رئيسًا للجمهورية وقائدًا عامًا للجيش والقوات المسلحة، ومواطن من أبناء هذه الأمة، أقف دائمًا إلى جوار جنودنا في القوات المسلحة".