خشية الانشقاقات.. "غولن" يدعو أنصاره لعدم متابعة الإعلام

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 01.09.2016 09:50
آخر تحديث في 01.09.2016 10:01
خشية الانشقاقات.. غولن يدعو أنصاره لعدم متابعة الإعلام

دعا فتح الله غولن، زعيم "الكيان الموازي" الإرهابي المسؤول عن محاولة الإنقلاب في تركيا، أعضاء منظمته إلى الابتعاد عن متابعة أو قراءة الأخبار في وسائل الإعلام المختلفة.

جاءت تلك الدعوة في فيديوهات لغولن، تداولتها حسابات مقربة منه على مواقع التواصل الاجتماعي، وأظهرت بحسب مراقبين تخوّفه من تسارع وتيرة الانشقاقات في صفوف المنظمة عقب معرفتهم حقائق الأمور المتعلقة بالتنظيم الإرهابي.

وذكر غولن "إذا أصغيتم إليهم، أو استمعتم أو حاولتم قراءة بعض الأمور (لم يحددها)، فإنكم ستصطدمون بأمور مزعجة تأتيكم من قبلهم، وإذا أشغلتم أنفسكم بالقال والقيل فإن أذهانكم وأفكاركم ستنشغل بمثل هذه الأمور".

وشهدت العاصمة أنقرة ومدينة اسطنبول، منتصف يوليو/تموز الماضي، محاولة انقلاب فاشلة نفذتها عناصر محدودة من الجيش تتبع منظمة "فتح الله غولن"، وحاولت خلالها السيطرة على مفاصل الدولة ومؤسساتها الأمنية والإعلامية.

جدير بالذكر أن عناصر منظمة "فتح الله غولن" قاموا منذ أعوام طويلة بالتغلغل في أجهزة الدولة، لا سيما في الشرطة والقضاء والجيش والمؤسسات التعليمية؛ بهدف السيطرة على مفاصل الدولة، الأمر الذي برز بشكل واضح من خلال المحاولة الانقلابية الفاشلة. ويقيم غولن في الولايات المتحدة منذ عام 1999، وتطالب تركيا بتسليمه، من أجل المثول أمام العدالة.