تركيا وروسيا تتفقان على تسريع خطوات تنفيذ مشروع "السيل التركي"

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 01.09.2016 09:29
آخر تحديث في 01.09.2016 09:31
تركيا وروسيا تتفقان على تسريع خطوات تنفيذ مشروع السيل التركي

اتفقت أنقرة وموسكو، الأربعاء، على ضرورة إتمام التصاريح الضرورية من أجل تنفيذ مشروع "السيل التركي"، واتخاذ الخطوات اللازمة بشأن حل قضية التحكيم التي أقامتها تركيا بخصوص خلاف حول سعر الغاز الذي تستورده من روسيا.

وذكر بيان صادرعن وزارة الطاقة والموارد الطبيعية التركية، أن الوزير براءت ألبيرق استقبل وفدا رفيع المستوى من شركة الطاقة الروسية "غازبروم"، برئاسة مديرها، أليكسي ميلر.

وأشار البيان إلى أن الاجتماع عقد باسطنبول، وأن الجانبين تناولا مواضيع تتعلق بالتعاون الإقليمي في مجال الطاقة، وعملية التحكيم بالإضافة إلى مشروع "السيل التركي".

وأضاف البيان "أكد الجانبان عزمهما على سرعة اتخاذ الخطوات الضرورية بخصوص عملية التحكيم التي باشرتها تركيا، في إطار ضمان حقوقها النابعة من الاتفاقية التي أبرمتها مع روسيا، وحل المشكلة التي تسببت في عملية التحكيم".

وأقامت شركة استيراد الغاز الوطنية التركية "بوتاش"، دعوى تحكيم ضد نظيرتها الروسية "غازبروم"، أمام غرفة التجارة الدولية، العام الماضي، بخصوص سعر الغاز الطبيعي الذي تشتريه من روسيا، حيث تطالب أنقرة بخصم 10.25% منه.

وكان الجانبان قد توصلا إلى اتفاق حول خفض سعر الغاز، إلا أن إحجام روسيا عن التوقيع على الاتفاق النهائي، دفع تركيا إلى إقامة الدعوى القضائية المذكورة.

وأعلنت روسيا مطلع ديسمبر/كانون أول 2014، إلغاء مشروع خط أنابيب "السيل الجنوبي"، الذي كان من المفترض أن يمر من تحت البحر الأسود عبر بلغاريا إلى جمهوريات البلقان والمجر والنمسا وإيطاليا، بسبب موقف الاتحاد الأوروبي الذي يعارض ما يعتبره احتكاراً للمشروع من قبل شركة الغاز الروسية "غاز بروم".

وبدلاً منه، قررت روسيا مد أنابيب لنقل الغاز عبر تركيا ضمن مشروع "السيل التركي"، ليصل الى حدود اليونان، وإنشاء مجمع للغاز هناك، لتوريده فيما بعد لمستهلكي جنوبي أوروبا.

وقال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك، في وقت سابق، إن بناء الخط الأول من أنابيب المشروع، سيبدأ في النصف الثاني من العام 2019.

ومن المتوقع أن يبلغ حجم ضخ الغاز الروسي عبر خطي "السيل التركي"، 32 مليار متر مكعب سنويًا .