وقف الديانة التركي يذبح 125 ألف أضحية في 130 دولة

وكالة الأناضول للأنباء
إزمير
نشر في 02.09.2016 11:44
آخر تحديث في 02.09.2016 12:50
وقف الديانة التركي يذبح 125 ألف أضحية في 130 دولة

ينوي وقف الديانة التركي، بالتعاون مع رئاسة الشؤون الدينية التركية، ذبح 225 ألف أضحية خلال عيد الأضحى المقبل، بحيث تُذبح 125 ألف أضحية في 130 دولة، و100 ألف أضحية داخل تركيا.

وقال نائب المدير العام للوقف عبد الرحمن جتين، في حوار مع الأناضول، إن الوقف بدأ برنامج "ذبح الأضاحي بالوكالة" مع رئاسة الشؤون الدينية التركية عام 1993، حيث ذُبحت ضمن البرنامج في ذلك العام ألفان و500 أضحية، ووصل العدد العام الماضي إلى 180 ألف أضحية.

وأوضح جتين أن الأضاحي تُذبح، تحت إشراف ممثلين عن الوقف ومتطوعين، ويتم تطبيق الشعائر الإسلامية عند الذبح.

وأشار جتين أن معظم الأضاحي، تذبح في الدول التي تعاني من الحروب والمجاعات والكوارث، ويتم تحديد عدد الأضاحي في كل دولة، وفقا لاحتياجات الناس فيها، قائلا: "نذبح الأضاحي نيابة عن فاعلي الخير من أبناء شعبنا، في بلاد لا يمكنك أن تجد اسمها على الخريطة إلا بصعوبة بالغة".

ويعتزم الوقف كذلك ذبح الأضاحي وتوزيع لحومها، على اللاجئين السوريين في تركيا خاصة في المخيمات، والمدن الحدودية.

وقال جتين إن الوقف يولي اهتماماً كبيراً لذبح الأضاحي خارج تركيا، لأن تركيا لا تعاني من أزمة في اللحوم ولا يعاني شعبها من نقص في المواد الغذائية، في حين أن دولاً أخرى تعاني من مجاعة حادة، حتى أن بعض من يوزعون عليهم لحوم الأضاحي يشرعون مباشرة في تناول اللحم نيئا، ويقوم آخرون بإعداد الحصة التي توزع عليهم من اللحم، والتي تكون في حدود 5 كيلوجرامات، بطريقة تمكن من حفظها لفترة طويلة، ويطعمون أطفالهم منها لمدة عام كامل.

قد تأسس ووقف الديانة التركي عام 1975، ويمتلك نحو ألف فرع داخل تركيا، ويقدم خدمات مختلفة في 135 دولة حول العالم.

ويحرص الوقف على تقديم جميع أنواع المساعدات الإنسانية، للمحتاجين، والمظلومين، والمنكوبين، والمضطهدين، بسبب الكوارث الطبيعية والحروب والعنف والمجاعات، التي تشهدها مناطق مختلفة من العالم، بغض النظر عن بلدانهم أو ديانتهم أو أعراقهم ولغاتهم، فضلا عن القيام بالعديد من الأنشطة التعليمية والتربوية، والخيرية، والاجتماعية، والثقافية، وخدمة الجوامع والأبنية خارج القطر، بحسب الموقع الرسمي للوقف.