تسيير أول رحلة "شارتر" من روسيا لتركيا بعد توقفها قرابة عام

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 03.09.2016 15:02
آخر تحديث في 03.09.2016 15:12
تسيير أول رحلة شارتر من روسيا لتركيا بعد توقفها قرابة عام

بدأت روسيا استئناف رحلات الطيران غير المنتظمة (شارتر) إلى تركيا، بعد توقفها قرابة عام، على خلفية توتر العلاقات بين البلدين، في وقت سابق العام الماضي.

وبحسب مراسل الأناضول فإن طائرة من طراز بوينغ 767 وعلى متنها 309 ركاب، حطّت بمطار أنطاليا جنوب غربي البلاد، مساء الجمعة، قادمة من العاصمة الروسية موسكو، عقب اتفاق البلدين مؤخراً لإعادة استئناف رحلات الـ "شارتر" بينهما.

وأوقفت روسيا رحلات الشارتر إلى تركيا، مطلع ديسمبر/كانون أول 2015، على خلفية إسقاط مقاتلتين تركيتين من طراز "إف - 16"، لمقاتلة روسية من طراز "سوخوي - 24"، في نوفمبر/تشرين ثان من العام نفسه، إثر انتهاك الأخيرة المجال الجوي التركي عند الحدود مع سوريا بولاية هطاي (جنوب).

وعلى خلفية الحادث، شهدت العلاقات بين أنقرة وموسكو توتراً، وأعلنت رئاسة هيئة الأركان الروسية، قطع علاقاتها العسكرية مع أنقرة، إلى جانب فرض روسيا قيودًا على البضائع التركية المصدّرة إليها، وحظرًا على بيع الرحلات السياحية والطائرات المستأجرة المتجهة إلى تركيا.

وبدأت بوادر تطبيع العلاقات التركية الروسية، عقب إرسال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان رسالة إلى نظيره الروسي، فلاديمير بوتين منتصف حزيران/ يونيو الماضي، أعرب فيها عن حزنه حيال إسقاط الطائرة، وتعاطفه مع أسرة الطيار القتيل.وفي 9 أغسطس/آب الماضي أجرى أردوغان، زيارة رسمية لروسيا، التقى خلالها نظيره الروسي، وبحثا، عدة ملفات من بينها سبل استئناف رحلات الـ"شارتر".