أردوغان في ختام قمة العشرين: طرحنا مجدداً مقترحنا لإقامة منطقة آمنة بسوريا

ديلي صباح
اسطنبول
نشر في 05.09.2016 16:15
آخر تحديث في 05.09.2016 16:53
أردوغان في ختام قمة العشرين: طرحنا مجدداً مقترحنا لإقامة منطقة آمنة بسوريا

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن بلاده طرحت مجدداً أمام الزعماء المشاركين في قمة العشرين بالصين موضوع إقامة منطقة آمنة في شمال سوريا لحل مشكلة اللاجئين، محذراً العالم من مخاطر منظمة فتح الله غولن الإرهابية.

وقال أردوغان في مؤتمر صحافي بنهاية قمة العشرين: "طرحنا مجدداً موضوع ضرورة إقامة منطقة آمنة في شمال سوريا لحل مشكلة اللاجئين"، لافتاً إلى أن بلاده طردت تنظيم داعش من جرابلس السورية عقب دخلولها مع فصائل المعارضة المعتدلة التي هي من أبناء جرابلس.

وشدد أردوغان على ضرورة "رفض المفهوم الذي يميّز بين منظمات إرهابية كداعش وبي كا كا وب ي د و ي ب ك ومنظمة غولن، وعلينا أن نطلق مباشرةً كفاحاً مبدئياً ضدّ كافة المنظمات الإرهابية".

وحذر من منظمة غولن قائلاً: "منظمة فتح الله الإرهابية، شبكة عالمية تدير أنشطة في أكثر من 170 دولة خارج تركيا، وأدعوا العالم بأسره إلى إظهار الحساسية تجاه هذه المنظمة التي فتحت لنفسها المجال عبر استغلال القضايا الإنسانية، مثل الأعمال الخيرية والمعتقدات والتعليم".

وانتقد أردوغان موقف الغرب من اللاجئين، مضيفاً: "موقف الغرب الذي يستند إلى منظور أمني بحت وحتى عنصري حيال أزمة اللاجئين، مخجل بالنسبة للانسانية".