إحالة مشتبهين للقضاء على خلفية هجوم مطار أتاتورك

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 06.09.2016 14:05
آخر تحديث في 06.09.2016 14:13
إحالة مشتبهين للقضاء على خلفية هجوم مطار أتاتورك

أحالت النيابة العامة التركية، تسعة أشخاص يشتبه بإنتمائهم لتنظيم "داعش" الإرهابي، إلى القصر العدلي للمثول أمام المحكمة بولاية إزمير غربي تركيا.

ووفقاً لمعلومات حصل عليها مراسل الأناضول، اليوم الثلاثاء، من مصادر أمنية، أن إجراءات التحقيق اكتملت مع المشتبه بهم في مديرية أمن الولاية والاستخبارات، وشعبة مكافحة الإرهاب، حيث وجهت النيابة العامة إليهم تهمة "الانتماء إلى منظمة إرهابية مسلحة".

وأشارت المصادر أن التحقيقات أظهرت قيادة المدعو "رضا ج" خلية داعش في إزمير، وأنه اجتمع مع الانتحارين الثلاثة الذين فجروا أنفسهم في مطار أتاتورك الدولي في حزيران/ يونيو الماضي.

وأضافت المصادر أن "رضا" كان قد وجه الانتحاريين الثلاثة عبر الهاتف قبيل تنفيذهم الهجوم الإرهابي، مشيرة أنه قام أيضاً بتجنيد مقاتلين وإرسالهم إلى سوريا، حيث لا يزال بعض منهم يقاتل في صفوف داعش.

وأشارت المصادر أن الخلية الإرهابية التي يقودها "رضا" كانت تقوم بنشاطات في ولاية إزمير لصالح داعش، وتوفر للتنظيم دعماً عبر تجنيد مقاتلين، إلى جانب دعم لوجستي.

جدير بالذكر أن القوات الأمنية التركية، كانت أوقفت المشتبة بهم التسعة في 26 آب/ أغسطس الماضي، في عملية أمنية ضد أماكن يقيم فيها عناصر لتنظيم "داعش" الإرهابي، حيث تم فيها ضبط كميات كبيرة من الوثائق التابعة للتنظيم.

وشهد مطار "أتاتورك" الدولي، في 28 تموز/ يوليو الماضي، اعتداءً إرهابيًا، نفذه 3 انتحاريون (روسي، وأوزبكي، وقرغيزي) أودى بحياة 45 شخصًا، وجرح 237 آخرين، بحسب مصادر رسمية تركية.