تركيا تستهدف 44 موقعاً للإرهابيين شمالي سوريا و"الحر" يواصل التقدم نحو الباب

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 07.09.2016 09:53
آخر تحديث في 07.09.2016 10:17
تركيا تستهدف 44 موقعاً للإرهابيين شمالي سوريا والحر يواصل التقدم نحو الباب

قصفت المدفعية التركية، الثلاثاء، 44 موقعاً للإرهابيين شمالي سوريا، محققة إصابات مباشرة، في إطار عملية "درع الفرات"، في حين واصل الجيش السوري الحر التقدم نحو مدينة الباب بغطاء جوي ومدفعي تركي في مسعى لتوسيع الشريط الآمن الواصل بين مدينتي أعزاز وجرابس.

وبحسب بيان صادر عن هيئة الأركان التركية، فإنّ المدفعية التركية نفّذت 153 رشقة على 44 موقعاً للإرهابيين تمّ تحديدها مسبقاً في شمالي سوريا، محققة إصابات دقيقة.

وأضاف البيان أنّ القوات التركية المشاركة في عملية "درع الفرات" الرامية لتطهير المناطق السورية المتاخمة للحدود التركية من وجود عناصر داعش، استهدفت منذ بدء العملية 437 موقعاً للإرهابيين عبر إطلاق ألف و852 رشقة.

وفي وقت سابق مساء الثلاثاء، استشهد ثلاثة جنود أتراك وجرح 4 آخرون، في هجوم نفذه مسلحو تنظيم "داعش" الإرهابي على دبابتين تركيتين، في قرية الوقف شمالي محافظة حلب.

وأفادت مصادر عسكرية أنّ عناصر التنظيم اعتدت على الدبابتين بصواريخ موجهة مضادة للدبابات والدروع.

والشهر الماضي، ودعمًا لقوات الجيش السوري الحر، أطلقت وحدات من القوات الخاصة في الجيش التركي، بالتنسيق مع القوات الجوية للتحالف الدولي، حملة عسكرية في مدينة جرابلس، تحت اسم "درع الفرات"، وامتدت لمناطق أخرى شمالي حلب، تهدف إلى تطهير المدينة والمنطقة الحدودية من التنظيمات الإرهابية، خاصة "ب ي د" و"داعش"؛ إذ يستهدف الأخير الدولة التركية ومواطنيها الأبرياء.