تركيا: لا نستهدف المدنيين بسوريا وهناك حملة مغرضة لتشويه سمعتنا

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 08.09.2016 15:06
آخر تحديث في 08.09.2016 15:32
تركيا: لا نستهدف المدنيين بسوريا وهناك حملة مغرضة لتشويه سمعتنا

نفت مصادر عسكرية مزاعم استهداف الجيش التركي للمدنيين في مدينة عفرين الخاضعة لسيطرة تنظيم "ب ي د" الإرهابي (الذراع السوري لمنظمة بي كا كا الإرهابية) بمحافظة حلب شمالي سوريا، بقذائف المدفعية أو الهاون.

وقالت المصادر التركية إن مخفراً حدودياً داخل تركيا تعرض لتحرش بإطلاق نار بواسطة أسلحة رشاشة من الجانب السوري، مساء الأربعاء، وأن عناصر المخفر ردت بإطلاق النار بالمثل بأسلحة رشاشة، مؤكدةً أن "رد القوات التركية على مصادر النيران، جاء في إطار الدفاع عن النفس، وتوقف إطلاق النار بعد فترة معينة".

وأضافت قائلة: "إن الأخبار المتداولة حول قصف الجيش التركي عفرين بقذائف المدفعية والهاون لا تمت للحقيقة بأية صلة"، مشددة على أن مثل هذه الأنباء الملفقة تأتي في إطار حملة مغرضة لتشويه سمعة تركيا.

وأمس الأربعاء، تداولت وسائل إعلام، مقربة من التنظيم الإرهابي، في مواقعها على الإنترنت، خبراً، تحدثت فيه عن "قيام المدفعية التركية بقصف مدينة عفرين"، فيما قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن 6 من مقاتلي تنظيم ب ي د الإهابي قتلوا بنيران الجيش التركي.